Topالعالم

بلينكن يؤكد لجالانت ضرورة وضع خطة لغزة ما بعد الحرب

ذكرت “رويترز” أنه أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لوزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت ضرورة أن تضع إسرائيل بسرعة خطة قوية لما بعد الحرب في غزة وتتأكد من عدم تفاقم التوتر مع جماعة حزب الله على الحدود الشمالية لإسرائيل.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية بعد اجتماع الوزيرين يوم الاثنين “أطلع (بلينكن) الوزير جالانت على الجهود الدبلوماسية الجارية لتعزيز الأمن والحكم وإعادة الإعمار في غزة خلال فترة ما بعد الصراع وشدد على أهمية هذا العمل لأمن إسرائيل”.

وحثت واشنطن إسرائيل مرارا على وضع خطة واقعية لحكم غزة بعد الحرب وحذرت من أن غيابها قد يؤدي إلى الفوضى وانعدام القانون وكذلك عودة حركة المقاومة الإسلامية (حماس). ويقول الفلسطينيون إن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية هو فقط ما سيحقق السلام.

وقالت وزارة الخارجية إن بلينكن “شدد أيضا على أهمية تجنب المزيد من التصعيد في الصراع والتوصل لحل دبلوماسي يسمح للعائلات الإسرائيلية واللبنانية بالعودة إلى منازلها”.

ولا يزال التوتر سائدا بمنطقة الشرق الأوسط، إذ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إن مرحلة القتال الضاري في غزة شارفت على نهايتها، وهو ما سيسمح لإسرائيل بنشر المزيد من القوات على الحدود الشمالية مع لبنان.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استهدف حزب الله بلدات ومواقع عسكرية إسرائيلية بأكبر وابل من الصواريخ والطائرات المسيرة منذ بدء الأعمال القتالية، وجاء الهجوم بعد أن أدت غارة إسرائيلية إلى مقتل أكبر قائد في الجماعة اللبنانية حتى الآن.

ويزور جالانت واشنطن العاصمة حيث التقى أيضا بالمستشارين الكبيرين في الإدارة الأمريكية آموس هوكستين وبريت ماجورك وكذلك مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) وليام بيرنز. ومن المقرر أن يجتمع بوزير الدفاع لويد أوستن يوم الثلاثاء.

ولدى دخول جالانت إلى مقر وزارة الخارجية، رددت مجموعة صغيرة من المحتجين شعارات ورفعت العلم الفلسطيني. ويسعى كريم خان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرة اعتقال بحق جالانت.

ووفقا للتعليقات الصادرة عن مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي، وصف جالانت اجتماعاته في واشنطن، ومنها اجتماعه بالوزير بلينكن، بأنها “حاسمة”.

وقال جالانت “الاجتماعات التي نعقدها مهمة للغاية ومؤثرة على مستقبل الحرب في غزة وقدرتنا على تحقيق أهداف الحرب، وعلى التطورات على الحدود الشمالية، وغيرها من المناطق”.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في إفادة صحفية إن واشنطن تأمل في إحراز تقدم في محادثاتها مع جالانت، لكنه استطرد قائلا إنه لم يجر بعد التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل بشأن خطة لما بعد الحرب في غزة رغم اقتراب إسرائيل من إنهاء العمليات القتالية الرئيسية في رفح.

وأوضح ميلر “إننا متمسكون تماما بموقفنا بأنه من أجل هزيمة حماس بصورة دائمة، فمن الضروري وضع خطة بشأن من يخلفها، وأن الحكم الذي سيحل محلها لا بد أن يكون بقيادة فلسطينية، ويتعين وضع خطط أمنية واقعية”.

وقال ميلر “لا نريد أن نراهم يعيدون احتلال غزة، ولهذا السبب نواصل الضغط من أجل إيجاد بديل”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى