Topالعالم

أميركا لحزب الله: هجوم إسرائيل خلال أسابيع ولا يمكننا وقفه

بحسب “العربية”، على الرغم من الجهود والمساعي الأميركية للدفع نحو خفض التصعيد بين حزب الله والقوات الإسرائيلية على الحدود بين لبنان وإسرائيل، وسط مخاوف من توسع الحرب وانجرار إيران إليها، فإن الولايات المتحدة أبلغت السلطات اللبنانية أنها لن تستطيع وقف أي هجوم إسرائيلي على الجنوب اللبناني.

كما أن العديد من المسؤولين باتوا على قناعة أن الهجوم الإسرائيلي بات قاب أسابيع قليلة.

لذا سلم مسؤولون أميركيون تحذيراً واضحاً لحزب الله مفاده ببساطة “لا تفترض أن واشنطن تستطيع منع إسرائيل من مهاجمتك”، وفق ما نقلت صحيفة “بوليتيكو”.

وأكد شخص مطلع على المناقشات الجارية في الكواليس والعلن بين الجانب الأميركي والسلطات اللبنانية، أن تلك الرسالة الأميركية التي سلمت بشكل غير مباشر إلى حزب الله تهدف لدفعه إلى التراجع وتهدئة المواجهات المتفاقمة على طول الحدود.

كذلك أفاد اثنان من المسؤولين الأميركيين أن على الحزب المدعوم إيرانيا “أن يفهم بشكل جيد أيضا أن واشنطن ستساعد إسرائيل في الدفاع عن نفسها إذا قام بالتصعيد”.

كما شددوا على أنه لا ينبغي للحزب أن يعتقد أن أميركا ستكون بمثابة كابح لجماح الهجوم الإسرائيلي إذا تم.

أتت تلك الرسالة الصريحة أو التحذير في الوقت الذي يبدو فيه العديد من المسؤولين الأميركيين مستسلمين لاحتمال قيام إسرائيل بهجوم كبير ضد حزب الله داخل لبنان في الأسابيع المقبلة.

وكانت حدة المواجهات والاشتباكات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي تصاعدت على جانبي الحدود بين البلدين منذ اغتيال إسرائيل للقيادي في الحزب طالب عبد الله قبل نحو أسبوعين.

كما ارتفعت أيضا حدة التهديدات بين الطرفين، إذ هدد زعيم الحزب، حسن نصرالله، في خطاب متلفز، الأربعاء الماضي، بضرب كافة المناطق الإسرائيلية في حال توسعت الحرب، بل طالت تهديداته قبرص أيضاً التي اتهمها باستضافة مناورات مع القوات الإسرائيلية.

بدوره، أعلن الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، أنه أقر خططاً لهجوم أوسع في لبنان.

كذلك كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قبل يومين، أن المعارك في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ستنتهي قريباً، ليتم التركيز على الجبهة الشمالية، في إشارة إلى الحدود مع لبنان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى