Topالعالمسياسة

في فرنسا، حثوا على معارضة استيراد الغاز من أذربيجان باعتبارفرنسا حليفة لأرمينيا

بحسب تقرير، ينبغي للحكومة الفرنسية شراء “حصة ذهبية” في شركة TotalEnergies، وفتح علامة تبويب جديدة ليكون لها رأي في القرارات الإستراتيجية للشركة، بما في ذلك مواءمة أنشطتها مع اتفاقية باريس للمناخ والاعتراض على أي انتقال محتمل إلى الولايات المتحدة، ويفتح تقرير مجلس الشيوخ غير الملزم علامة تبويب غير ملزمة.

وفقاً لرويترز، جاء التقرير بعد ما يقرب من ستة أشهر من جلسات الاستماع التي عقدتها لجنة خاصة ناقشت ما إذا كانت العمليات العالمية لشركة TotalEnergies تتماشى مع أهداف فرنسا المناخية.

ومع إجراء فرنسا انتخابات مبكرة في غضون أسبوعين، ليس من الواضح بعد كيف ستتعامل الهيئة التشريعية الجديدة مع توصيات التقرير الـ33.

وقال السيناتور عن حزب الخضر، يانيك جادو، الذي قدم نتائج اللجنة في مؤتمر صحفي: “نريد أن تظل Total مجموعة فرنسية ورائدة في مجال تحول الطاقة. قد لا يعجب ذلك المستثمرين، لكننا ملتزمون بإعادة السيادة”.

وبموجب القانون الفرنسي، يمكن للحكومة شراء حصة في شركة محلية تعتبر استراتيجية وتحويلها إلى ما يسمى “الحصة الذهبية”، مما يمنحها القدرة على منع إجراءات معينة، مثل الاندماج أو بيع وحدة أعمال رئيسية. إذا كان ذلك يضر بالمصالح الوطنية.

في شهر أيار مايو، قال الرئيس التنفيذي لشركة TotalEnergies باتريك بويان إنه كان يستكشف إمكانية الإدراج الأولي في نيويورك، مستشهداً بقاعدة المستثمرين الأمريكيين المتنامية وعدد أقل من المساهمين الأوروبيين. وأعلن في الوقت نفسه أن الشركة لن تغادر فرنسا أبداً.

كما أعلن جادو أن المفوضية رفضت فكرة شراء الحكومة 5% من رأسمال شركة TotalEnergies بقيمة نحو 7 مليارات يورو، لأن فرنسا لا تستطيع تحمل ذلك، فضلاً عن تجنب مخاوف المستثمرين الحاليين.

كما أوصى تقرير مجلس الشيوخ بأن تتوقف فرنسا طوعاً عن استيراد الغاز الطبيعي المسال الروسي (تمتلك شركة TotalEnergies حصة تبلغ 19.4% في شركة Novatek الروسية)، والإصرار على فرض عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي على الغاز الطبيعي المسال الروسي.

وأشار جادو إلى أنه يتعين على الحكومة معارضة المشاريع التي تناقشها المفوضية الأوروبية حالياً بشأن استيراد الغاز الطبيعي من أذربيجان، حيث تعمل شركة TotalEnergies أيضاً، كبديل للإمدادات من روسيا، مع الأخذ في الاعتبار موقف فرنسا، حليفة أرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى