Topسياسة

شخصيات فرنسية مشهورة تحث ماكرون على إرسال قوات فرنسية إلى أرمينيا

نشرت صحيفة لوبوان (Le Point) الفرنسية رسالة مفتوحة لعدد من الشخصيات الفرنسية الشهيرة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حثوا فيها الرئيس على إرسال قوات فرنسية إلى أرمينيا.

وجاء في رسالة المسؤولين الموجهة إلى ماكرون: “نشكركم بشكل خاص على مبادرتكم لتقديم المساعدة العسكرية الدفاعية لهذه الدولة، من خلال توفير أسلحة معينة، وكذلك إتاحة الفرصة للجنود الأرمن لتلقي التدريب في أفضل مدارسنا.

ولكن من المؤسف أننا نخشى ألا تكون هذه الجهود كافية لإجبار نظام علييف على التخلي عن مشاريعه العدوانية والإجرامية. ومع التفوق العسكري الحقيقي، الذي تحقق بشكل رئيسي بسبب عائدات الغاز والنفط ودعم الدولة التركية، فإن أذربيجان أصبحت أكثر من أي وقت مضى عرضة لإغراء احتمال التوتر العسكري”.

وشدد مؤلفو الرسالة على أنه “بعد مرور مائة عام على الإبادة الجماعية التي وقعت عام 1915، والتي تقترب من خطر الدمار الكامل”، يتم خلق وضع خطير بالنسبة لأرمينيا.

وشدد كاتبو الرسالة على أن “هذا الاحتمال الكبير، إذا تحقق، لن يكون فقط كارثة مطلقة لإخواننا في أرمينيا، البلد الذي هو القريب جداً منا في تاريخه وقيمه، ولكن أيضاً فشلاً ذريعاً للإنسانية، وبالتالي لفرنسا وأوروبا وجميع القوى التي تسعى جاهدة لاحترام القانون الدولي والتغلب على القوة بالعدالة”.

وكتبوا: “سيد رئيس الجمهورية، إذا كان الوضع يبدو خطيراً بما يكفي لجذب انتباهكم، فهناك دائماً أمل قبل حدوث الأسوأ. لذلك، نعتقد أنه لا يزال هناك وقت لمنع الخطر على هذه الجبهة من خلال تقديم نموذج لتعبئة أقوى مع أرمينيا. ولهذا السبب ندعو إلى إرسال قوات مسلحة فرنسية إلى هذا البلد الشقيق. قوة عسكرية سلمية يهدف وجودها الفعال إلى ردع من يفكرون في مهاجمة أرمينيا”.

ووقع على الرسالة العشرات من الشخصيات الشهيرة من مختلف المجالات.

ووقع الرسالة على وجه الخصوص عمدة باريس آن هيدالغو، والفيلسوفة إليزابيث بادينتر، ووزير أوروبا والشؤون الخارجية السابق برنار كوشنر، ورئيسة منطقة إيل دو فرانس فاليري بيكريس، وأعضاء البرلمان الأوروبي فرانسوا كزافييه بيلامي، وناتالي لويزو، وجان مارك جيرمان، عمدة مونبلييه مايكل ديلافوس وآخرون.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى