Topمحليات

الاتحاد الأوروبي يمد يد العون لضحايا الفيضانات في أرمينيا

أفاد وفد الاتحاد الأوروبي في أرمينيا أنه خصص الاتحاد الأوروبي 100 ألف يورو من المساعدات الإنسانية للقرى التي تعرضت لأكبر قدر من الأضرار نتيجة الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة في محافظتي لوري وتافوش في أرمينيا في أيار مايو.

وتم تخصيص تمويل الاتحاد الأوروبي لدعم جمعية الصليب الأحمر الأرمني في إرسال المساعدات المالية والضروريات الأساسية.

وتهدف المساعدة الإنسانية إلى مساعدة 5060 مستفيداً مباشراً، بما في ذلك 2500 فرد سيحصلون على مساعدات نقدية لتلبية احتياجاتهم الأكثر إلحاحًا و2760 فرداً سيحصلون على المساعدة في المأوى والمياه والصرف الصحي. وتستهدف المساعدة الأسر التي دمرت الفيضانات منازلها ومحاصيلها ومواشيها وإمداداتها الغذائية.

ويأتي هذا التمويل بالإضافة إلى المساهمة الشاملة للاتحاد الأوروبي في صندوق الطوارئ للاستجابة للكوارث التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

في 26 أيار مايو 2024، نتيجة هطول الأمطار الغزيرة على أراضي أرمينيا، وصلت كمية الأمطار المسجلة على الفور إلى 100 ملم، مما تسبب في فيضانات مفاجئة في أنهار ديبيد وأغستيف وتاشير، مما أدى إلى تفاقم آثار الفيضانات في محافظتي لوري و تافوش.

ومن خلال الدائرة العامة للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية، يساعد الاتحاد الأوروبي الملايين من ضحايا الصراعات والكوارث كل عام. من خلال مقره الرئيسي في بروكسل وشبكة عالمية من المكاتب الميدانية، يقدم الاتحاد الأوروبي المساعدة للأشخاص الأكثر ضعفاً لتلبية الاحتياجات الإنسانية.

وقع الاتحاد الأوروبي اتفاقية تفويض للمساعدة الإنسانية بقيمة 8 ملايين يورو مع الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) لدعم صندوق الطوارئ للاستجابة للكوارث (DREF) التابع للاتحاد. يتم تخصيص موارد الصندوق في المقام الأول للاستجابة للكوارث “الصغيرة الحجم” التي لا تؤدي إلى نداء دولي رسمي.

تأسس صندوق الطوارئ لمواجهة الكوارث في عام 1979 ويتم دعمه بمساهمات الجهات المانحة. عندما تحتاج جمعية وطنية للصليب الأحمر أو الهلال الأحمر إلى دعم مالي فوري للاستجابة لكارثة، يمكنها طلب أموال من صندوق DREF. وبالنسبة للكوارث الصغيرة النطاق، تخصص اللجنة الدولية منحاً من الصندوق، والتي يمكن بعد ذلك استكمالها من قبل الجهات المانحة. ويمكّن اتفاق التفويض المبرم بين اللجنة الدولية والمكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO) الأخيرة من المساهمة بما يصل إلى 8 ملايين يورو في الأنشطة المتفق عليها لصندوق DREF (الذي يقع ضمن مهمته الإنسانية).

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى