Topسياسة

المخابرات الأميركية: روسيا ستحاول التأثير على الانتخابات الأميركية وإضعاف الدعم الذي تحظى به أوكرانيا

كتبت بلومبرغ في إشارة إلى المسؤولين الأمريكيين أن عدداً متزايداً من خصوم الولايات المتحدة، بقيادة روسيا، سيسعى للتأثير على الانتخابات الرئاسية بمساعدة شركات المرتزقة واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدية.

قالت مديرة المخابرات الوطنية الأميركية، أفريل هاينز، في جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ، إن عدداً متزايداً من الجهات الأجنبية، ومن بينها جهات غير حكومية، تسعى للتأثير على الانتخابات الأميركية وإن أبرز العناصر الفاعلة هي روسيا والصين وإيران.

وأوضحت هاينز في تصريحات معدة سلفاً “ما زالت روسيا على وجه التحديد التهديد الأجنبي الأكثر نشاطا على انتخاباتنا”.

وتشير الشبكة إلى أن قلق المسؤولين الأميركيين تزايد في الوقت الحالي بشأن استغلال الذكاء الاصطناعي من قبل القوى الأجنبية لتضليل الناخبين خاصة في ظل سهولة إنتاج مقاطع صوتية أو فيديوهات مزيفة، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

ويقول محاورو بلومبرج إن إيران تعتزم أيضًا المشاركة في تلك العملية، في حالة اتخاذ الصين حاليًا موقفًا أكثر حذرًا وإدراكها للعواقب المحتملة للتدخل في الانتخابات.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى