Topسياسة

أرمينيا والاتحاد الروسي سيكونان صديقين إينما كان وسيعملان على تطوير العلاقات الثنائية… زاخاروفا

صرحت ماريا زاخاروفا الممثلة الرسمية لوزارة خارجية الاتحاد الروسي، بأن جميع الأحداث السياسية الداخلية التي تجري في جمهورية أرمينيا هي شؤون داخلية لأرمينيا كدولة ذات سيادة.

وخلال الحديث عن مستوى العلاقات الأرمينية الروسية في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، أشارت زاخاروفا إلى أنها مبنية دائماً على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة وفهم مدى تعقيد الوضع في المنطقة.

وأضافت: “يريد الكثير من الناس تدمير هذه العلاقات، وقد بذل الكثيرون جهداً كبيراً للإضرار بها، ولكن في رأيي، فعلت روسيا كل شيء بقلبها وروحها المنفتحتين لإفشال تلك المحاولات، التي لم تكن تهدف إلى تدمير روسيا، بل على تدمير العلاقات الثنائية، الأمر الذي أضر في المقام الأول بالشعب الأرمني واستقرار المنطقة.

ويمكن القول أنه تم التضحية بآلاف الأرواح والمصائر من أجل استقرار وأمن المنطقة، بما في ذلك أرواح المواطنين الروس وجنودنا الذين دافعوا عن المنطقة والشعب الأرمني. واستثمرنا الكثير من القوة والدفء في تطوير علاقاتنا بحيث لا يمكن إفسادها بأي شكل من الأشكال.

وقالت زاخاروفا: “يجب أن يؤخذ كل ذلك في الاعتبار”، معربة عن اعتقادها بأن جمهورية أرمينيا والاتحاد الروسي سيكونان صديقين دائماً وسيواصلان تطوير العلاقات الثنائية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى