Topسياسة

روسيا وإيران تعلن بتعليق الاتفاق الجديد بشأن التعاون الشامل بينهما ‏

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية تعليق الاتفاق الجديد بين موسكو وطهران بشأن التعاون الشامل بين البلدين مؤقتاً… وبحسب قوله فإن سبب هذا التوقف هو المشكلات التي تواجهها السلطات الإيرانية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية عن المسؤول بوزارة الخارجية، زامير كابولوف، قوله يوم الثلاثاء “هذا قرار استراتيجي لقيادة البلدين”. وأضاف: “هذه العملية توقفت بسبب المشكلات التي يواجهها شركاؤنا الإيرانيون”.

ومن جانبها، لم تقدم السلطات الإيرانية، بعد، أي رد على هذا التقرير.

في السنوات الأخيرة، أقامت روسيا وإيران علاقات وثيقة مع بعضهما البعض بمواقف مثل “النظام العالمي متعدد الأقطاب أكثر عدالة” وتحييد الضغوط السياسية والاقتصادية الأميركية.

إن العلاقات بين موسكو وطهران مبنية على أساس اتفاقية “أساسيات العلاقات ومبادئ التعاون” الموقعة في عام 2001 (يتم تحديث الوثيقة كل خمس سنوات). ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، توصل الجانبان بشكل متبادل إلى استنتاج مفاده أن الوثيقة لا تتوافق مع الحقائق الجديدة للوضع الجيوسياسي والمستوى الأعلى من التفاعل.

وبحسب “رويترز”، تم الإعلان عن العمل على اتفاق كبير جديد بين موسكو وطهران في سبتمبر (أيلول) 2022، خلال اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإبراهيم رئيسي.

وأضاف: “لكن بعد ذلك أجرى الشركاء الإيرانيون بعض التعديلات التي تتطلب موافقة جديدة بين الوكالات هنا في روسيا”… التواريخ التقريبية لإبرام الاتفاقية غير معروفة.

وفي 5 يونيو/حزيران، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العلاقات بين روسيا وإيران تتطور بشكل جيد في العديد من المجالات. وأضاف: “لدينا برنامج كامل للعمل المشترك، ونعمل على تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية. وقال خلال اجتماعه مع رؤساء وكالات الأنباء العالمية: “بالطبع، نود بشدة بذل جهود إضافية في اتجاه التطوير في مجال التكنولوجيات العالية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى