Topسياسة

روسيا ستحصل على “ممر زانكيزور” إذا وصلت المعارضة إلى السلطة.. وتحدث كوتشاريان وسركيسيان علنا عن ‏دور روسيا

تتوقع منظمة معاهدة الأمن الجماعي توضيحات من قيادة جمهورية أرمينيا فيما يتعلق بمنظور العلاقات مع المنظمة… وبالتوازي مع تجميد جمهورية أرمينيا أنشطتها في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، أصبح من المعروف أن الولايات المتحدة ترسل مستشارين إلى وزارة الدفاع في أوكرانيا ومولدوفا وجمهورية أرمينيا ومنطقة البلقان.

وبحسب موقع ” Intelligence Online”، فإن هذه الفكرة الأمريكية تهدف إلى جعل جيوش الدول المذكورة أكثر توافقاً مع القوات المسلحة الأميركية والابتعاد عن النموذج أو النمط الروسي. ووفقاً لوسائل الإعلام، فإن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية بهذه الطريقة عن قوات الدفاع في البلدان التي تحاول مغادرة “فضاء موسكو”. وبالنظر إلى هذا السياق، ألم يحن الوقت لكي توضّح يريفان ما إذا كانت ستستمر في العضوية أم لا، خاصة وأن باشينيان هو من يقول إن دولتين من منظمة معاهدة الأمن الجماعي أعدتا حرباً ضد أرمينيا؟

قال أريك كوشينيان، رئيس مركز أبحاث السياسات الأمنية، في مقابلة مع قناة فاكتور تي في، أنه يجب على أرمينيا اتخاذ قرار بالانسحاب من منظمة معاهدة الأمن الجماعي، خاصة عندما لا يرى الخبير أي خطر في تطبيق العقوبات الروسية رداً على ذلك.

ووفقاً له، في هذه الحالة، ستدمر روسيا سمعتها المتدنية بالفعل بين الجمهور الأرمني، بالإضافة إلى أن لديها توقعات اقتصادية معينة من التعاون مع أرمينيا.. ويشير كوشينيان إلى أنه يمكن توقع نتائج عظيمة من التعاون الأمني ​​مع الولايات المتحدة الأمريكية، إذا حصلنا على مشاركة واسعة النطاق ونوعية من الجانب الأمريكي، في شكل المشاركة في إصلاحات القوات المسلحة من خلال التعليمات.

كيف يتم تمثيل روسيا في العمليات السياسية الداخلية في أرمينيا؟ هل هناك أسباب للادعاء بأن هذه المظاهرات المناهضة للحكومة تهدف أيضاً إلى تسليم “ممر زانكيزور” إلى روسيا، وإعادة روسيا إلى دور الوسيط في العملية بين جمهورية أرمينيا وأذربيجان؟ أكد كوشينيان ضمنا هذا التقييم.

“إن حركة المطران كالستانيان هي محاولة للتأثير على الاتحاد الروسي في جمهورية أرمينيا، وقد يتخذون خطوات متطرفة في المستقبل، لكنها ستفشل وتتلاشى… من الواضح بالنسبة لي أنه من المفيد لروسيا أن تمنحها ممر زانكيزور، وكذلك إعادة موسكو إلى عملية وسيط بين جمهورية أرمينيا وأذربيجان. وستحصل روسيا على ممر زانكيزور إذا وصلت المظاهرات التي تقودها المعارضة بقيادة المطران إلى السلطة.. وأشار العالم السياسي إلى أن الرئيسين السابقين لجمهورية أرمينيا روبرت كوتشاريان وسيرج ساركسيان تحدثا علناً عن ذلك.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى