Topتحليلات

روسيا تستخدم الكنيسة لمهاجمة ديمقراطية أرمينيا وإضعاف الدولة وإحداث شقوق عميقة… تحليل‏

في هذه المرحلة من العملية مع أذربيجان، الموضوع المهم هو ترسيم الحدود، الذي قامت حوله أعمال احتجاجية، قام بها رئيس الأساقفة باغرات كالسستانيان، والمعارضة البرلمانية، وقوى أخرى… في مقابلة مع قناة فاكتور تي في، قالت آنا أوهانيان، محاضرة العلوم السياسية في كلية ستونهيل في ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية، رداً على سؤال حول كيف ترى الوضع الداخلي في أرمينيا، وما هو الخطأ والصواب الذي يفعله باشينيان، وما هي العمليات التي تهدف إلى ذلك؟ يمكن أن يؤدي هذا الترسيم إلى خلق بيئة أمنية إيجابية على الحدود الأرمينية الأذربيجانية.

بحسب أوهانيان، “إن ترسيم الحدود يضر بنظام علييف، لأن الجمهور الأذربيجاني يرى أن أرمينيا لا تريد الحرب، وهو ما يتعارض مع رواية علييف، كما أنه يضعف دور الجيش في أذربيجان. لقد فوجئت بذهاب علييف إلى ترسيم الحدود لأنه مخالف لنظامه… إن الحدود المرسومة آمنة وتمنع الاعتداءات. فإذا استقرت الحدود وضعف العدوان كأداة لترسيم الحدود، فإن عامل الترددات اللاسلكية سيضعف أيضاً. وهذا هو العامل الأكثر أهمية في إضعاف روسيا الاتحادية في هذه المنطقة”.

ما مدى احتمالية توقيع أرمينيا وأذربيجان على معاهدة سلام؟ فهل تسمح هذه المرحلة من التنافس بين القوى الجيوسياسية بذلك؟ ترى آنا أوهانيان تراجعا في دور روسيا وانخراطا أكبر للغرب في حلول مشاكل المنطقة. ومهما حاولت القوى الجيوسياسية تقريب وجهات النظر الأرمينية الأذربيجانية والتوصل إلى اتفاق، وفقاً للخبراء، يمكن تحقيق السلام الحقيقي من خلال التعاون.

“ستبدأ أذربيجان الحرب بسهولة طالما لا توجد علاقات اقتصادية مع أرمينيا. وبعبارة أخرى، فإن الافتقار إلى الاتصالات أمر خطير. إذا كانت هناك مثل هذه الروابط، فسيتم تشكيل مجموعات في أذربيجان تعارض الحرب”.

بالإشارة إلى التطورات السياسية الداخلية لجمهورية أرمينيا. والمرشح البديل لرئاسة الحكومة من المعارضة هو من الكنيسة. تقود الكنيسة الرسولية الأرمنية حركة معارضة، والتي يقترب منها فريق باشينيان بقوة وحادة، مما يؤدي إلى فرض أجندة وفرض الضرائب الكاملة على الكنيسة. وترى آنا أوهانيان الخطر التالي هنا، وهو أن الاتحاد الروسي يحاول الاعتماد على المؤسسات المحافظة، مثل الكنيسة، لمهاجمة ديمقراطية أرمينيا وإضعاف الدولة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى