Topسياسة

الهجرة الجماعية للروس من تركيا

بعد بدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، انتقل الكثير من مواطنوا الروس إلى تركيا وإلى بلدان أخرى بشكل جماعي بسبب مشاكل في تصاريح الإقامة والبنوك… ونقلاً عن بيانات رسمية، كتبت رويترز أن عشرات الآلاف من المواطنين الروس غادروا تركيا خلال العام الماضي، وفي مايو، انخفض عدد الروس الذين يحملون تصاريح إقامة في تركيا إلى 96 ألفاً عندما كان 154 ألفاً في عام 2022.

العديد من مواطنوا الروس يضطرون إلى مغادرة تركيا بسبب صعوبات للحصول على التصاريح، والتي ظهرت في أوائل عام 2023… وفي ذلك الوقت، شددت السلطات عمليات فحص الطلبات، حيث أدى تدفق المهاجرين المرتبطين بالحرب إلى ارتفاع أسعار العقارات، وبدأ أصحاب العقارات في طرد المستأجرين الأتراك لجعل الشقق أكثر تكلفة بالنسبة للروس.

ونتيجة لذلك، تم إغلاق 10 مناطق في أنطاليا أمام الأجانب، كما ارتفع الحد الأدنى لسعر العقارات، فبدلاً من 50 ألف دولار السابقة في المدن الصغيرة و75 ألف دولار في المدن الكبرى، ارتفع إلى 200 ألف دولار.

سبب آخر لهروب المواطنين الروس من تركيا هو الصعوبات المتعلقة بتنفيذ المعاملات المصرفية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى