Topسياسة

وزارتا الخارجية الأرمنية والأردنية أعربا عن قلقهما إزاء الوضع المتوتر في الحي الأرمني بالقدس

أفادت وزارة الخارجية الارمينية بأن جرت مشاورات سياسية بين الدوائر السياسية الخارجية لجمهورية أرمينيا والمملكة الأردنية الهاشمية في يريفان في 15 مايو.. وأدار اللقاءين من الجانب الأرميني نائب وزير الخارجية فاهان كوستانيان، ومن الجانب الأردني الأمين العام لوزارة الخارجية والمغترب ماجد الكطارنة.

أكدا الجانبين بارتياحهما على المستوى العالي الحالي للعلاقات السياسية الثنائية بين أرمينيا والأردن، مع التركيز على الزيارات رفيعة المستوى والاجتماعات الدورية في مختلف المنصات الدولية.

“تم تبادل الأفكار حول آفاق تطوير التعاون بين البلدين في مجالات التجارة والاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات والحكومة الإلكترونية والسياحة والعلوم والتعليم والثقافة، فضلا عن تعميق التعاون في إطار التعاون الدولي.

كما أعرب الحانبان عن قلقهما إزاء الوضع المتوتر الذي نشأ في الحي الأرمني بالقدس، حول منطقة “حديقة البقر”، معربا عن معارضتهما لأي إجراء من شأنه أن يؤدي إلى تغيير الوضع الراهن في البلدة القديمة.

وبحسب المصدر، عرض نائب الوزير فاهان كوستانيان للوفد الأردني الجهود التي تبذلها حكومة جمهورية أرمينيا لتحقيق السلام المستدام في جنوب القوقاز، ومشروع “مفترق طرق السلام” الذي تم تطويره مؤخراً، مع التأكيد على المبادئ الأساسية للسيادة، الولاية القضائية الوطنية والمعاملة بالمثل والمساواة، وهي الأساس لإعادة فتح قنوات الاتصال

يُشار إلى أن الجانب الأردني عرض بدوره رؤية عمان الرسمية بشأن القضايا الأمنية في منطقة الشرق الأدنى والأوسط، لا سيما الحرب في غزة والأزمة السورية وعدد من القضايا المتعلقة بهما.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى