Topسياسة

حان الوقت لإدراج الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع أذربيجان في معاهدة السلام والتوقيع عليها… رئيس ‏وزراء أرمينيا

حان الوقت لإدراج الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع أذربيجان في نص معاهدة السلام والتوقيع عليها… أعلن بذلك رئيس الوزراء الارميني السيد نيكول باشينيان خلال كلمته في “قمة كوبنهاغن للديمقراطية” ومشاركته في مناقشة تحت عنوان “من خط المواجهة: دفاع أرمينيا عن الديمقراطية”.

شدد السيد باشينيان في كلمته على أنه بالرغم من كل التحديات، أرمينيا تعتقد أن الاساس الديمقراطية هو السلام الدائم والمستقر”… وتابع، لقد تحملت حكومتي نصيبها من المسؤولية، لقد توصلنا مؤخراً إلى اتفاق مع أذربيجان للبدء في ترسيم حدودنا بين الدولتين على أساس إعلان ألما آتا لعام 1991.

وهذا يعني أنه خلال عملية الترسيم، يتعين علينا ببساطة إعادة إنتاج الحدود الإدارية بين أرمينيا السوفيتية وأذربيجان السوفيتية، والتي أصبحت، وفقاً لإعلان ألما آتا، حدود الدولتين.

إن بدء عملية ترسيم الحدود هو تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال الاجتماع الرباعي الذي عُقد في براغ في 6 أكتوبر 2022 بين رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ورئيس أذربيجان إلهام علييف وأنا… وأضاف رئيس وزراء جمهورية أرمينيا، “الوقت قد حان لإدراج هذه الاتفاقيات في اتفاقية السلام والتوقيع عليها”.

وفي إشارة إلى مشروع “مفترق طرق السلام” الذي اطلقته الحكومة الارمينية قال باشينيان: هناك نقطة رئيسية أخرى لاستقرارنا الإقليمي وهو مشروع مفترق طرق السلام.. وأكد رئيس الوزراء أن هذا المشروع يفترض أن تقوم أرمينيا وأذربيجان باستعادة وفتح وسائل النقل والاتصالات الأخرى تحت سيادة وولاية الدول التي تمر عبرها والالتزام بمبادئ المساواة والمعاملة بالمثل.

وأضاف: “نحن مستعدون للتحرك في اتجاه تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها… وأريد أن أؤكد أن الديمقراطية هي استراتيجية لأرمينيا، نحن نؤمن بالديمقراطية، ونعيش الديمقراطية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى