Topتحليلاتسياسة

فريدوم هاوس: لقد تدهور موقف سكان وحكومة أرمينيا تجاه روسيا بشكل كبير

بحسب “news.am“، في تقريرها السنوي “ Nations in Transit 2024 “، أشارت منظمة “فريدوم هاوس” (Freedom House ) الدولية لحقوق الإنسان إلى تدهور كبير في موقف المجتمع والحكومة الأرمنية تجاه روسيا.

وتمت الإشارة إلى أن هذا الموقف لا يرجع “فقط إلى عدم قدرة قوات حفظ السلام الروسية المتمركزة في ناغورنو كاراباخ على التغلب على الحصار الذي فرضته أذربيجان وضبط الأزمة الإنسانية في المنطقة، ولكن أيضاً موقف التساهل الذي تبنته موسكو خلال الهجوم الأذربيجاني على ناغورنو كاراباخ وهجرة الأرمن اللاحقة”.

وأكد التقرير أنه “فقدت روسيا مكانتها الإيجابية الطويلة الأمد في التصور العام، ووفقاً لمسح أجري في كانون الول ديسمبر 2023، يعتقد 31 بالمائة من المشاركين أن روسيا تشكل أكبر تهديد لأمن أرمينيا من بين جميع البلدان. و40% وصفوا روسيا بأنها أكبر تهديد سياسي، و51% وصفوا روسيا بأنها أكبر تهديد اقتصادي”.

وتؤكد منظمة حقوق الإنسان أيضاً أن الحكومة الأرمينية جمدت بالفعل أنشطتها في منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وجاء في التقرير: “قامت الحكومة الأرمينية بتجميد أنشطتها فعلياً في منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تقودها روسيا، متهمة التحالف بالفشل في الوفاء بالتزاماته في حماية الدفاع الجماعي لأرمينيا، فضلاً عن الادعاء بأن موسكو تحاول القيام بانقلاب في يريفان”.

ووفقاً لتقرير المنظمة، في ظل هذه الخلفية، تحسنت العلاقات مع الشركاء الغربيين، وخاصة الاتحاد الأوروبي، بسرعة في عام 2023، وخاصة بعد هجوم أذربيجان على ناغورنو كاراباخ في أيلول سبتمبر.

وأشار التقرير: “لكن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لم يستطيعا تحميل أذربيجان مسؤولية أفعالها، رغم أنهما رسما خطوطاً حمراء لمثل هذا السيناريو. لقد تحركت بروكسل نحو دعم مرونة أرمينيا من خلال تعزيز الدعم للإصلاحات ورفع مستوى العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأرمينيا، وقد ظهرت في المناقشات العلامات الأولى لمسار محتمل لعضوية الاتحاد الأوروبي”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى