Topالعالم

غضب يتفجر ضد السوريين في لبنان.. كرة ملتهبة بيد البلديات

عاد ملف النزوح السوري الى الواجهة من جديد في لبنان بعد مقتل مسؤول في حزب “القوات” باسكال سليمان وتوقيف سوريين مشتبه بتورطهم في تنفيذ الجريمة.

وبعد كشف خيوط الجريمة التي تمت ضمن الأراضي اللبنانية واستكملت بنقل جثته إلى الداخل السوري بعد خطفه من قبل عصابة لسرقة السيارات معظم أفرادها من السوريين عصر الأحد الماضي، انتشرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تعرض لاجئين سوريين إلى حملات اعتداء وضرب من قبل مواطنين غاضبين.

وأظهر أحد المقاطع اعتداء لبنانيين على لاجئ سوري في بلدة طبرجا الساحلية بضرب وحشي كسر أعضاءه.

وقال الشخص الذي نشر الفيديو إن العامل كان عائدا إلى منزله من عمله كعامل يومي مع كيس هدايا صغير لأطفاله بمناسبة عيد الفطر، فباغتته مجموعة أشخاص وانهالت عليه ضربا، فيما وقف آخر بعيدا يصور ما يجري دون تحريك أي ساكن.

كما انتشر فيديو آخر يظهر عدد من الشبان يستقلون الدراجات النارية في منطقة برج حمود، مطالبين عبر مكبرات الصوت السوريين بإخلاء جميع المحلات التجارية والمنازل قبل نهار الجمعة، حيث قال أحد الشبان عبر مكبر الصوت: “إلى جميع السوريين في برج حمود إخلاء جميع المحلات التجارية والمنازل قبل يوم الجمعة وقد أعذر من أنذر”.

وقد امتنعت بلدية برج حمود عن التعليق على المقطع المصور، واكتفت بالقول، لموقع “الجديد”، إن البلدية على تواصل دائم مع الأجهزة الأمنية لضبط الأمن في محاولة تجنّب حصول أي إضطرابات في الشارع، وأن نهار الغد سيشهد إصدار بيان تعلن خلاله موقفها والتدابير المرتقبة التي ستتخذها. 

وفي المنطقة نفسها وقبل أيام انتشرت عدة مقاطع مصورة تظهر تعرض اللاجئين السوريين للضرب من قبل مجموعة من الشبان قيل أنهم تابعون لحزب “القوات”.

المصدر: العربية نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى