Topسياسة

وزير خارجية جمهورية أرمينيا لوفد الاتحاد الأوروبي: سنسترشد بالتطلعات الأوروبية لشعب جمهورية أرمينيا

ذكرت وزارة الخارجية الأرمينية أنه استقبل وزير خارجية جمهورية أرمينيا أرارات ميرزويان وفد اللجنة السياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي.

أشار وزير خارجية جمهورية أرمينيا إلى العملية التي تهدف إلى تعميق العلاقات بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي بشكل كبير، مشدداً على أنها تشمل التنفيذ المستمر لاتفاقية الشراكة الشاملة والموسعة بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الاستفادة القصوى من الفرص السابقة. وفي سياق ديناميكيات تطور العلاقات، تمت الإشارة إلى نشاط بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي في أرمينيا، فضلاً عن العنصر الاقتصادي لتطوير الشراكة بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي. وأكد الوزير ميرزويان على الفرص التي يوفرها تنفيذ المبادرات التاريخية للخطة الاقتصادية والاستثمارية وبرنامج “مرونة ونمو أرمينيا” الجديد. ومن بين المشاريع المهمة، تمت الإشارة أيضاً إلى ضمان التقدم في اتجاه بدء حوار حول تحرير تأشيرات جمهورية أرمينيا – الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الوزير ميرزويان: “إن شعب جمهورية أرمينيا لديه تطلعات أوروبية، وسوف نسترشد بهذه التطلعات”.

ومتطرقاً إلى القضايا الأمنية في جنوب القوقاز، قدم أرارات ميرزويان لسفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي آخر التطورات في عملية تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان. مؤكداً على رغبة جمهورية أرمينيا في استغلال الفرصة لتحقيق السلام، وأشار إلى أن هذا يعني ضمناً سجلاً من الاتفاق المتبادل حول القضايا الرئيسية في اتفاقية السلام، ولا سيما إعادة التأكيد المتبادل على الاعتراف بالسلامة الإقليمية وترسيم الحدود على أساس إعلان ألما آتا لعام 1991.

وفي سياق ضمان التنمية الاقتصادية في المنطقة، أكد الوزير ميرزويان على أهمية فتح قنوات النقل والقنوات الاقتصادية، مشيراً إلى مشروع “ملتقى طرق السلام” الذي طورته حكومة جمهورية أرمينيا كدليل على اهتمام جمهورية أرمينيا بهذه القضية.

وتم تبادل وجهات النظر حول القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى