Topسياسة

النائب خاتشاتريان يربط انتشار المعلومات المضللة في باكو بالاجتماع الثلاثي المقرر في بروكسل

يرتبط انتشار الأخبار الكاذبة من قبل أذربيجان بأن القوات المسلحة الأرمينية تقوم بعمليات عسكرية في أجزاء مختلفة من الحدود مع أذربيجان، باجتماع باشينيان- بلينكن- فون دير لاين المقرر عقده في بروكسل في 5 أبريل… هذا ما أعرب عنه أرمين خاتشاتريان، نائب من فصيل “العقد المدني” في الجمعية الوطنية في محادثة مع الصحفيين.

قال خاتشاتريان: “بالطبع، هذا مرتبط باجتماع 5 أبريل، لكننا أيضاً لسنا غرباء عن الكتابة اليدوية البدائية لأذربيجان، التي تنشر مثل هذه الأخبار الكاذبة في كل مرة قبل القيام بأعمال استفزازية من أجل خلق أسباب مشروعة لتنفيذ الهجمات على أرمينيا.

وإذا كانوا قد تمكنوا من القيام بذلك قبل عامين، فإنهم الآن لم يحققوا نجاحاً كبيراً، لأن مراقبي الاتحاد الأوروبي يقدمون الآن الواقع الموضوعي للعالم بعد ساعات أو بعد دقائق، ويظهرون أن أذربيجان تكذب في كل مرة… وقال خاتشاتريان: “من الواضح للجميع أن أذربيجان تكذب، والعالم كله يتلقى بالفعل معلومات حول الواقع الموضوعي من المراقبين المستقلين للاتحاد الأوروبي”.

وفي الأيام الأخيرة، دأبت أذربيجان على نشر أخبار كاذبة مفادها أن القوات المسلحة الأرمينية تجري مناورات عسكرية في أجزاء مختلفة من الحدود مع أذربيجان وتستعد لعمليات هجومية.

بدورها نفت وزارة الدفاع الأرمينية الشائعات التي نشرتها أذربيجان.. كما نفت بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي في أرمينيا الأكاذيب التي نشرتها أذربيجان حول تحركات القوات المسلحة الأرمنية.

وبعد انتشار الخبر أعلنت البعثة أن المراقبين قاموا بالمراقبة على طول الحدود ولم يتم ملاحظة أي تحركات أو تراكمات غير عادية للقوات. كما رد السكرتير الصحفي للخارجية الأمريكية ماثيو ميلر على الأخبار الكاذبة حول التحركات العسكرية، مشككا في مصداقيتها، في إشارة إلى تصريحات بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي.

وفي 5 أبريل، سيعقد في بروكسل اجتماع ثلاثي بين رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، حيث ستتم مناقشة الخطوات اللازمة لتعزيز مرونة أرمينيا وتنويع الاقتصاد.. وقد أعربت باكو الرسمية علناً عن استيائها من الاجتماع المتوقع عدة مرات.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى