Topالعالم

الجولان: روسيا تنشئ نقطة مراقبة جديدة قرب “خط برافو”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إقامة نقطة مراقبة عسكرية جديدة قرب خط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل (خط برافو) في الجولان السوري المحتل.

وقال نائب رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء يوري بوبوف إن الشرطة العسكرية الروسية أقامت موقعاً جديداً قرب المنطقة الفاصلة بين القوات الإسرائيلية والسورية في مرتفعات الجولان، حسبما نقلت وكالة “تاس” الروسية.

وأوضح بوبوف أن هدف النقطة الإضافية هو مراقبة الوضع على خط “برافو” الفاصل بين القوات الإسرائيلية والسورية، مضيفاً أن المركز الجديد للشرطة العسكرية سيقوم “بمراقبة مدى ملاءمة إنهاء الخلافات بين الطرفين”

والموقع العسكري الروسي الجديد هو الثالث المُعلن عنه منذ بداية 2024، من قبل مركز المصالحة الروسي في سوريا، وذلك بعد تصاعد عمليات استهداف المواقع الإسرائيلية في الجولان المحتل، من قبل مجموعات تابعة لحزب الله وميلشيات إيرانية، مع بداية العدوان على غزة.

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس مركز المصالحة الروسي الأميرال فاديم كوليت إن القوات الروسية ثبتت نقطتين عسكريتين جنوبي سوريا على خلفية “تزايد وتيرة الاستفزازات في المنطقة المنزوعة السلاح”، على طول مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، موضحاً أن مهمة النقطتين هي مراقبة وقف إطلاق النار.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن 38 صاروخاً جرى إطلاقها من الأراضي السورية على الجولان منذ بدء العدوان على قطاع غزة في تشرين الأول/أكتوبر 2023، مؤكداً عدم وقوع إصابات أو أضرار بشرية.

المصدر: صحيفة المدن

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى