Topالعالم

إيران ترسل مجموعة من النواب إلى دمشق للبحث عن تفاصيل القصف الاسرائيلي على مبنى القنصلية

سيرسل مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني مجموعة من النواب إلى دمشق لتوضيح تفاصيل قصف الطيران الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق… حسبما أفادت وكالة تاس نقلاً عن إبراهيم عزيزي، نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس الايراني.

وأضاف أنه “بعد الاتفاقات اللازمة، يعتزم المجلس إرسال وفد إلى دمشق لدراسة كافة جوانب الحادث وإعداد تقرير حول الموضوع…  وبحسب البرلماني الإيراني، فإن إسرائيل بمهاجمتها القنصلية “أظهرت مزاجها العدواني مرة أخرى وأظهرت للعالم أجمع أنها لا تطبق أي قانون دولي”.

في وقت سابق، أعلن الحرس الثوري الإيراني أن الهجوم الإسرائيلي على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق، الاثنين، أدى إلى مقتل قائدين في الحرس الثوري و5 مستشارين عسكريين آخرين.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن الهجوم أدى إلى مقتل العميد محمد رضا زاهدي أحد قادة فيلق القدس، ومساعده العميد محمد هادي حاج رحيمي.

كما استشهد نتيجة للهجوم 5 مستشارين عسكريين آخرين في الحرس الثوري، وهم حسين أمان اللهي ومهدي جلالتي وشهيد صدقات وعلي بابائي وعلي روزبهاني.

وفي وقت سابق، تحدث التلفزيون الرسمي الإيراني عن مقتل عدة دبلوماسيين إيرانيين في الضربة الإسرائيلية.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عدد القتلى في الهجوم الإسرائيلي بلغ 11 قتيلا، هم 8 إيرانيين وسوريان ولبناني واحد، مشيرا إلى أن جميعهم عسكريون.

واستهدف الهجوم مبنى القنصلية الإيرانية في حي المزة بدمشق، عصر أول أمس الاثنين، وتوعدت طهران إسرائيل برد حاسم.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري أن “الهجوم أدى إلى تدمير مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق بكامله، واستشهاد وإصابة كل من بداخله”.

وقال السفير الإيراني في دمشق حسين أكبري إن الهجوم على القنصلية الإيرانية تم بـ 6 صواريخ أطلقتها مقاتلات “إف-35″.

وأضاف أكبري في تصريحات صحفية أن “هذا العمل سيؤدي إلى رد حاسم من جانبنا”.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن استهداف مبنى القنصلية يعد انتهاكا لجميع المبادئ والأعراف الدولية وإن إسرائيل تتحمل تداعيات هذه الخطوة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى