Topالعالم

مجلس الأمن يعقد جلسةً عاجلة بشأن الاعتداء على القنصلية الإيرانية في دمشق

بحسب “الميادين”، يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة عاجلة، اليوم الإثنين، بطلب من روسيا، بشأن الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، يوم أمس.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد دانت بشدة، أمس الإثنين، الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية، مؤكدةً أنّ هذه الأعمال العدوانية التي تقوم بها “إسرائيل” غير مقبولة على الإطلاق، ويجب أن تتوقف.

وعن الاستهداف، أفادت مراسلة الميادين في دمشق، عصر أمس، أنّ العدوان الجوي الإسرائيلي الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق، أدى إلى تدمير مبنى القنصلية الإيرانية بكامله واستشهاد وإصابة كل من بداخله.

ومساء أمس الإثنين، زفّ حرس الثورة، في بيان له، العميدين محمد رضا زاهدي وحاجي رحيمي، والشهداء حسين أمان اللهي ومهدي جلالتي ومحسن صداقت وعلي آقابابايي وعلي صالحي روزبهاني.

وتوجّه البيان بالتعزية إلى قائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران، السيد علي خامنئي، باستشهاد كبار المستشارين العسكريين لإيران، الذين كانوا من قدامى مجاهدي الثورة الإسلامية.

بدوره  دان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، العدوان الإسرائيلي الذي استهدف القنصلية الإيرانية في سوريا، قائلاً إنّ نتنياهو “فقد اتزانه العقلي تماماً بسبب الإخفاقات المتتالية في غزة وفشله في تحقيق الأهداف الصهيونية”.

وأكد أمير عبد اللهيان أنّ هذا العدوان تجاوز لجميع الأعراف الدبلوماسية والمعاهدات الدولية، محمّلاً كيان الاحتلال مسؤولية عواقب هذه الخطوة، ومطالباً المجتمع الدولي بإجراءات حاسمة تجاه الجرائم الإسرائيلية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى