Topاقتصادسياسة

EurActiv: على الرغم من تدهور العلاقات السياسية بين أرمينيا وروسيا، فإن التجارة الثنائية آخذة في التطور

بحسب “ news.am“، كتب موقع “ EurActiv” أنه على الرغم من تدهور العلاقات السياسية بين أرمينيا وروسيا، فإن التجارة الثنائية تزدهر.

وبعد العقوبات المفروضة على موسكو، تضاعفت صادرات أرمينيا إلى روسيا ثلاث مرات في عام 2022، وتضاعفت بين كانون الثاني يناير وآب أغسطس 2023.

ورغم أن العلاقات السياسية بين أرمينيا وروسيا تدهورت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، فقد ازدهرت التجارة الثنائية مع روسيا.

وفي عام 2023، شكلت التجارة مع روسيا أكثر من 35% من التجارة الخارجية للبلاد، في حين بلغت حصة الاتحاد الأوروبي من الإجمالي 13%.

إن اعتماد اقتصاد أرمينيا الكبير على التجارة مع روسيا جعل من المستحيل عملياً على البلاد الانضمام إلى العقوبات ضد موسكو دون المخاطرة بتراجع اقتصادي غير مسبوق. ومع ذلك، فإن الاعتماد الاقتصادي المتزايد على السوق الروسية لا يمنع محاولات الحكومة الأرمينية لتغيير التوجه الجيوسياسي للبلاد تدريجياً نحو الغرب.

ووفقاً للجنة الإحصائية الأرمينية، تضاعفت التجارة بين أرمينيا وروسيا تقريباً إلى 5.3 مليار دولار في عام 2022، والتي استمرت بوتيرة سريعة في عام 2023 والأشهر الأولى من عام 2024. يرجع نمو الصادرات الأرمنية إلى روسيا إلى حد كبير إلى إعادة تصدير البضائع من دول ثالثة.

ووفقاً لقاعدة بيانات “ Comtrade التابعة للأمم المتحدة، فإن قائمة السلع المصدرة من أرمينيا إلى روسيا في العامين الماضيين تشمل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والسماعات وغيرها من المعدات. كما تزايدت عمليات إعادة تصدير الماس والذهب في الأشهر الأخيرة.

ومن أجل تعزيز السيطرة على التحايل المحتمل على العقوبات من قبل الشركات المسجلة في أرمينيا، قدمت سلطات البلاد في عام 2023 تراخيص حكومية إلزامية لتزويد روسيا بالرقائق الدقيقة والمحولات والكاميرات والهوائيات وغيرها من المعدات الإلكترونية.

وفي تشرين الثاني نوفمبر، أشاد مساعد وزير الخارجية الأمريكي جيمس أوبراين بالإصلاحات التي نفذتها الحكومة الأرمينية، والتي تسمح للإدارة الأمريكية بمراقبة التجارة مع روسيا.

وفي آذار مارس 2024، قام البرلمان الأوروبي أيضاً بتقييم التجربة العامة لتعاون أرمينيا في ظل العقوبات بشكل إيجابي.

وأشار البرلمان الأوروبي إلى أنه على الرغم من زيادة الصادرات إلى روسيا، فإن الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي المعني بالعقوبات لم يعرب عن أي قلق بشأن تعاون السلطات الأرمينية مع الاتحاد الأوروبي في منع التحايل على العقوبات.

 

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى