Topالعالم

بلينكن لـ”العربية”: ندرس بدائل التعامل مع حماس.. ونضغط لوقف هجمات الحوثي

بلينكن قال إن ما يحدث بالبحر الأحمر هو مشكلة دولية وليست أميركية فقط، لافتاً إلى أن الضغط مستمر على إيران لاستخدام نفوذها على الحوثيين لوقف هجمات البحر الأحمر

في مقابلة خاصة مع قناتي “العربية” و”الحدث”، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، من جدة، إن واشنطن تدرس بدائل التعامل مع حركة حماس”، مضيفاً “حماس تسببت بقدر كبير من المعاناة والموت للفلسطينيين”.

وعبر الوزير الأميركي عن تفاؤل واشنطن بالتوصل إلى صفقة التبادل بين إسرائيل وحماس، مؤكداً قرب التوصل لاتفاق تهدئة في قطاع غزة، مشيراً إلى أنه سيناقش خلال جولته الحالية إلى الشرق الأوسط الحكم في غزة بعد الحرب.

وأعلن بلينكن أن الولايات المتحدة قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يدعو إلى “وقف فوري لإطلاق النار مرتبط بالإفراج عن الرهائن” في قطاع غزة.

وقال: “قدمنا بالفعل مشروع قرار وهو معروض الآن أمام مجلس الأمن ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار مرتبط بالإفراج عن الرهائن، ونأمل بشدة أن يلقى دعما من الدول”. وأعرب عن اعتقاده بأن هذا المشروع “سيبعث برسالة قوية، بمؤشر قوي”.

وبشأن المساعدات الإنسانية للقطاع، قال بلينكن إن الممر البحري لا يشكل بديلا لإدخال المساعدات برا إلى قطاع غزة.

وعن عملية رفح، أوضح أن واشنطن لا تدعم عملية برية إسرائيلية واسعة في رفح. كذلك قال الوزير الأميركي “نريد أن تنتهي الحرب للتفرغ لمستقبل قطاع غزة”.

وفي شأن البحر الأحمر، قال بلينكن إن ما يحدث هناك هو مشكلة دولية وليست أميركية فقط، لافتا إلى أن الضغط مستمر على إيران لاستخدام نفوذها على الحوثيين لوقف هجمات البحر الأحمر.

يذكر أن بلينكن وصل إلى المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، في مستهل جولة بالشرق الأوسط لبحث الجهود المبذولة للتوصل إلى هدنة في حرب غزة وسط توتر متزايد في علاقة واشنطن بحليفتها إسرائيل.

المصدر: العربية نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى