Topثقافةمحليات

مؤتمر في المجلس الأوروبي تحت عنوان: “اكتشاف أرمينيا… الثقافة والطبيعة والحضارة والتراث”

تم عقد مؤتمر  في المجلس الأوروبي تحت عنوان: مؤتمر”اكتشف أرمينيا… الثقافة والطبيعة والحضارة والتراث”، والذي كان الغرض منه تقديم أرمينيا لموظفي الهياكل الأوروبية. وأحد منظمي المؤتمر هو أحد اتحادات الخدمة المدنية الأوروبية الرئيسية، الاتحاد الأوروبي للخدمة المدنية (FFPE)، الذي يؤكد على مسؤوليته الاجتماعية بما يتجاوز المصالح المباشرة. وبعد ما حدث للشعب الأرمني، وخاصة أرمن آرتساخ، حاول الاتحاد، كونه حساس للغاية للقضايا الإنسانية، التعبير عن دعمه من خلال هذا المؤتمر حتى لا تصبح المأساة الإنسانية ضحية للسياسة ولا تُنسى.

وبحسب مراسل “أرمنبريس” في بروكسل، كان المتحدث الرئيسي في المؤتمر هو البلجيكي أندريه ماليز، الذي، بحسب قوله، لم يكن يعرف شيئاً عن أرمينيا قبل جائحة كوفيد. خلال المؤتمر، عرض أندريه ماليز بشكل وجيز وشامل التاريخ واللغة والثقافة والمشاكل الوجودية لأرمينيا، المثقلة أمام الشعب الأرمني والبلاد.

بالنسبة للعديد من المشاركين، كان هذا المؤتمر يعطي بالفعل معلومات لأول مرة عن أرمينيا والشعب الأرمني، كما كان الحال بالنسبة لـ أندريه، الذي تطرق إلى ومسار العلاقة التاريخية المحتملة بين بلجيكا وأرمينيا.

تزامنت زيارة أندريه الأولى لأرمينيا مع حرب آرتساخ الثانية. إن اللامبالاة الواسعة النطاق بما حدث للأرمن في آرتساخ والتقاعس السياسي الدولي والظلم أجبر أندريه على زيارة أرمينيا 10 مرات في السنوات الأربع الماضية. في كل مرة بمبادرة جديدة من المساعدة والدعم، ولكن دائماً مع ابنه.

خلال المؤتمر، أخبر أندريه ماليز أنه خلال الزيارة الأولى كان عمر الصبي 4 سنوات، والآن يبلغ من العمر 7 سنوات.

قال أندريه بفخر: “خلال هذه السنوات الثلاث، حصل على الكثير وتعلم الكثير بفضل أصدقائنا من آرتساخ وأرمينيا. من المدهش أنه يعرف بالفعل كيفية قراءة بعض الكلمات باللغة الأرمنية”، وأضاف أن دعم أرمينيا والأرمن مهم بالنسبة له، لأنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، أصبح العديد من الأرمن من آرتساخ وأرمينيا إخوة وأخوات له.

وقال: “يبدو الأمر كما لو أنهم جزء من عائلتي. ويسعدني دائماً أن تتاح لي الفرصة لإسماع صوت أصدقائي الأرمن من آرتساخ وأرمينيا في أوروبا، لذلك أنا أفي بوعدي لهم”.

أسس الشاب البلجيكي، الذي يكاد يكون متخصصاً في أرمينيا وغالباً ما يمثل أرمينيا في مختلف الدوائر البلجيكية، منظمة “ Via-Via التي هدفها الرئيسي هو المساعدات الإنسانية. وقام بتنفيذ عدد من البرامج للأرمن الآرتساخيين النازحين قسراً في أرمينيا، وينظم هذا الصيف حفلاً موسيقياً بمشاركة أطفال من القرى الحدودية.

كان الهدف الرئيسي لخطاب أندريه ماليز هو أن يُظهر للأشخاص الذين جاءوا للمشاركة في المؤتمر أن الأرمنية جميلة ومؤلمة في نفس الوقت، ولجعلهم يرغبون في زيارة أرمينيا.

وفي نهاية المؤتمر، أتيحت الفرصة لعشرات الحضور لتذوق بعض أشهر الأطباق والحلويات من المطبخ الأرمني والنبيذ والكونياك.     

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى