Topسياسة

سفير فرنسا لدى أرمينيا: نحن نختلف مع إيران في كثير من القضايا، لكننا نتفق بشأن أرمينيا

في مقابلة مع “أرمنبريس”، صرح سفير فرنسا لدى أرمينيا أوليفييه ديكوتيني أنه نحن لا نفكر من حيث مناطق النفوذ، بل نفكر من حيث حق كل دولة في حماية سيادتها وسلامة أراضيها. وأشار إلى أن أذربيجان تشتري بنشاط أسلحة من تركيا وإسرائيل ودول أخرى، فيما يتهم علييف فرنسا بتسليح أرمينيا والمساهمة في التصعيد. وبسبب التوترات في منطقة القوقاز، تعرب الأوساط أيضاً عن رأي مفاده أن الاتحاد الأوروبي، ممثلاً بفرنسا، يريد بالتالي إضعاف دور روسيا في جنوب القوقاز.

وتابع السفير الفرنسي: “وهذا في الواقع لا يشكل مصدر قلق لفرنسا فقط. وفي السنوات القليلة الماضية، أعربت إيران، الدولة المجاورة لأرمينيا، عن قلقها بشأن سيادة أرمينيا وسلامتها الإقليمية عدة مرات.

نحن نختلف مع إيران في العديد من القضايا، لكن هذه قضية نتفق عليها. وفي واقع الأمر، يتعين على كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تتفق على هذه القضية، لأنه بموجب ميثاق الأمم المتحدة، تعترف كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بسلامة وسيادة الدول الأعضاء الأخرى، ويجب عليها أن تدعمها. إنه التزام مشترك.

أما بالنسبة للمخاوف التي عبرت عنها أذربيجان، فيمكنهم التأكد من أن نوع التعاون وأنواع المعدات التي نقدمها لأرمينيا تهدف إلى الدفاع عن البلاد، وهي دفاعية بحتة. اسمحوا لي أن أقدم مثالاً جيداً عندما نتحدث عن الدفاع الجوي، إذا لم تدخل المجال الجوي لأرمينيا، فلن تواجه أبداً الدفاع الجوي لأرمينيا، إنها قدرة دفاعية”.

وبحسب قوله، فإن التعاون الدفاعي مع أرمينيا يتعلق بحماية سيادة أرمينيا وأراضيها وشعبها. وأضاف: “لقد تم التوضيح منذ البداية أن كل ما نقدمه، الأسلحة والمعدات والتدريب، يناسب هذا الغرض.”

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى