Topالعالم

أبو الغيط يدين “المجزرة” الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في دوار النابلسي شمالي قطاع غزة

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أمس الخميس، “المجزرة” التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، في دوار النابلسي شمالي قطاع غزة، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 100 فلسطيني.

القاهرة – سبوتنيك. وبحسب بيان للجامعة العربية: “أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية بأشد العبارات المجزرة، التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بدوار النابلسي بشمال قطاع غزة، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 100 فلسطيني، واصفا إياها بأنها تصرف همجي وممعن في الوحشية والاستهانة بأرواح البشر”.

وأضاف البيان أن أبو الغيط أعرب عن “استهجانه الشديد لاستمرار قوات الاحتلال في استهداف المدنيين على نحو يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وذلك بعد حرب التجويع التي تفرضها على 2.3 مليون فلسطيني من أبناء القطاع، وكأنها تحاصر الفلسطينيين بالجوع والرصاص”.

وأوضح البيان أن “الأسابيع الأخيرة شهدت تنفيذ خطة ممنهجة للحيلولة دون وصول المساعدات لأبناء القطاع، بما أنتج المشهد البائس في دوار النابلسي، حيث تم استهداف الفلسطينيين الساعين للحصول على نصيبهم من المساعدات الغذائية بعد أسابيع من التجويع”.

وشدد أبو الغيط على أن “وقف إطلاق النار صار ضرورة حتمية من أجل إنقاذ مئات الآلاف من الموت جوعا أو قصفا”، مناشدا القوى الدولية كافة لـ”تكثيف الضغوط على الدولة القائمة بالاحتلال لوقف هذه المذبحة اليومية، والانصياع للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي لا ينبغي أن تكون أية دولة فوقه أو فوق المحاسبة”.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، بمقتل أكثر من 112 شخصا ونحو 800 مصاب إثر “المجزرة” التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية، فجر أمس الخميس، في شارع الرشيد غربي مدينة غزة، بحسب قولها.

وأوضحت الوكالة أن “القوات الإسرائيلية ودباباتها المتمركزة في الطريق الساحلي “هارون الرشيد” في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، قد فتحت نيران رشاشاتها، باتجاه آلاف المواطنين من شمال قطاع غزة وتحديدا من مدينة غزة وجباليا وبيت حانون، الذين كانوا ينتظرون وصول شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات”.

المصدر: بوابة الحرية

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى