Topسياسة

القضايا لا تحل بالقوة والحرب… الرئيس‏‎ ‎فاهاكن خاتشاتوريان

قدم فخامة الرئيس الأرميني السيد فاهاكن خاتشاتوريان تفاصيل حول عملية تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان، مؤكداً أنه ينبغي حل جميع القضايا من خلال المفاوضات… وبحسب أرمنبرس، تطرق رئيس أرمينيا إلى الموضوع خلال لقائه مع الطلاب في جامعة بغداد، رداً على سؤال حول كيفية تقييمه لآفاق تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان.

بحسب السيد خاتشادوريان، “هناك مبدأ مهم، يجب أن تعيش بسلام مع جيرانك… الآن لا يمكن أن يستمر لغة العنف والحرب، يجب أن يتوقف. ونقترح الآن الوقوف والتحدث مع بعضنا البعض.

في البداية، ربما يكون المفاوضات من خلال وسطاءو ينبغي الحديث عن القضايا الأكثر إيلاماً، وهناك تاريخ صعب للغاية: عشرات الآلاف من الضحايا والجرحى، وآلاف المفقودين من الجانبين، وبعض المشاكل الإقليمية.

نحن على يقين من أنه يمكن حل جميع المشكلات إذا رغبت في ذلك. وأوضح السيد الرئيس: “نحن الآن نسير على هذا الطريق”، مشيراً إلى أن قادة كل من أرمينيا وأذربيجان التقيا في ميونيخ قبل أسبوعين، وسيجتمع وزيرا خارجية البلدين أيضاً في برلين في 28 فبراير.

وأكد خاتشاتوريان أن هناك مسودة وثيقة اتفاق السلام مطروحة على الطاولة، والتي يحاول الجانبان الآن التوصل إلى اتفاق مشترك بشأنها.

“هذا هو الطريق … نحن نحاول حل القضايا بدون استخدام القوة، ونحن نتفهم ذلك، وآمل أن يفهم الطرف الآخر أيضاً، وقال رئيس جمهورية أرمينيا إن مشروعنا المقترح “مفترق طرق السلام” يتماشى تماماً مع هذا المنطق.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى