Topسياسة

فرنسا ستواصل دعم الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم في المنطقة

ستواصل فرنسا دعم الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ومستقر بين أرمينيا وأذربيجان، ونحن مقتنعون بأن هذا لا يمكن تحقيقه إلا في حالة احترام القانون الدولي والسيادة والسلامة الإقليمية وحرمة الحدود… صرح بذلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال بيان مشترك مع رئيس وزراء جمهورية أرمينيا السيد نيكول باشينيان لممثلي وسائل الإعلام.

قال الرئيس ماكرون: “أريد أن أكرر مرة أخرى أنه يمكنكم الاعتماد على دعم فرنسا لأرمينيا واستقلالها ووحدة أراضيها وعمليتها الديمقراطية وتطلعاتها إلى السلام.

سيسمح لنا اجتماعنا بمناقشة القضايا الهادفة إلى تنظيم العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان. وتثبت الأحداث الأخيرة في سيونيك أن خطر التصعيد لا يزال قائماً. وستواصل فرنسا دعم الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والدائم. وقال ماكرون: “نحن مقتنعون بأنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال احترام القانون الدولي والسيادة والسلامة الإقليمية وحرمة الحدود”.

وأشار إلى أنه خلال الاجتماع الذي عقد في براغ عام 2022، أكد رئيس وزراء جمهورية أرمينيا مجدداً التزام أرمينيا بإعلان ألما آتا وأنه من الضروري لأذربيجان حل الغموض المتعلق بسلامة أراضي جمهورية أرمينيا وخرائطها.

وبحسب ماكرون، فإن ذلك ضروري من أجل تنفيذ العمل على ترسيم وتحديد الحدود، الأمر الذي سيكون بمثابة أساس لانسحاب جانبي الحدود.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى