Topالعالم

سورية تدين الفيتو الأمريكي: غطاء لـ (إسرائيل) لمواصلة جرائم الحرب والإبادة الجماعية في غزة

أدانت سورية بشدة الاستخدام التعسفي والمخزي للولايات المتحدة للفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع قرار تقدمت به الجزائر لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مؤكدة أنه يشكل غطاء للاحتلال لمواصلة جرائم الحرب والإبادة الجماعية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان اليوم تلقت سانا نسخة منه: “شهد مجلس الأمن أمس على صفحة سوداء أخرى خطتها الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال استخدامها الفيتو للمرة الرابعة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في السابع من تشرين الأول الماضي، ما يشكل دليلاً فاضحاً على نفاقها وكذب ادعاءاتها في الحرص على حقوق الإنسان حول العالم وصونها، وإثباتاً لاستمرار دعمها لآلة القتل الإسرائيلية بحق أهلنا الفلسطينيين”.

وأوضحت الوزارة أنه “بعد مضي 138 يوماً على العدوان الإسرائيلي الغاشم، وبعد استشهاد أكثر من 29 ألف فلسطيني أغلبهم من النساء والأطفال، تدعي الولايات المتحدة أن الوقت غير مناسب للتصويت على قرار يطالب بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتستمر بتوفير الغطاء السياسي والعسكري لـ “إسرائيل” لمواصلة ارتكاب جرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق من تبقى من أطفال ونساء وشيوخ فلسطين”.

وشددت الخارجية على وجوب اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته في وقف جرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها “إسرائيل” القوة القائمة بالاحتلال، وتأكيدها على ضرورة تحمل مسؤوليته أيضاً في الحفاظ على حياة الفلسطينيين، ورفض تكرار تهجيرهم، وضمان حصولهم على حقوقهم المشروعة، وفي مقدمتها بناء دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

المصدر: وكالة سـانا

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى