Topسياسة

الرئيس الفرنسي رحّب مشروع “مفترق طرق السلام”‏

تريد فرنسا أن يكون جنوب القوقاز منطقة سلام وتكامل وتعاون، ومن الضروري أن تكون قنوات الاتصال عوامل تكامل وليس تقسيم… هذا ما صرح به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال بيان مشترك مع رئيس وزراء جمهورية أرمينيا السيد نيكول باشينيان لممثلي وسائل الإعلام.

قال الرئيس ماكرون: “نريد أن يكون جنوب القوقاز منطقة سلام وتكامل وتعاون، ومن الضروري أن تكون قنوات الاتصال عوامل تكامل وليس تقسيما. وتابع ماكرون: “لقد زرت آسيا الوسطى وأريد أن تتطور روابط الاتصال بين آسيا الوسطى وجنوب القوقاز والاتحاد الأوروبي”، مرحباً بمساهمة أرمينيا في هذه الطموحات المشتركة من خلال مبادرة “مفترق طرق السلام”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى