Topالعالم

الجيش الأمريكي: “أنصار الله” استهدفت ناقلة بضائع خلال توجهها لميناء عدن

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتاكوم”، اليوم الأربعاء، أن جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) أطلقت صاروخين مضادين للسفن على ناقلة بضائع أميركية ترفع علم اليونان خلال توجهها لميناء عدن اليمني ما أسفر عن وقوع أضرار طفيفة بها.

وقالت “سنتاكوم” في بيان لها: “في 19 شباط/فبراير بين الساعة 12:30 ظهرًا. والساعة 1:50 ظهرًا. (بتوقيت صنعاء)، أطلق الإرهابيون الحوثيون المدعومين من إيران صاروخين باليستيين مضادين للسفن على سفينة “إم.في سي شامبيون”، وهي ناقلة بضائع مملوكة للولايات المتحدة ترفع العلم اليوناني ومتجهة إلى ميناء عدن في اليمن”.

وأضاف البيان: “انفجر أحد الصواريخ بالقرب من السفينة مما أدى إلى حدوث أضرار طفيفة. ومع ذلك، واصل طاقمها طريقه إلى وجهتهم النهائية وهي توصيل الحبوب إلى عدن في اليمن، لصالح الشعب اليمني”.

ومنذ عملية طوفان الأقصى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت “أنصار الله” استهداف 39 سفينة في البحر الأحمر وباب المندب، بالصواريخ والطائرات المُسيرة، خلال تنفيذ قرارها بمنع السفن المرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانئها من المرور في البحرين الأحمر والعربي، ردًا على عمليات الجيش الإسرائيلي ضد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.وكانت جماعة “أنصار الله”، قد أعلنت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أنها ستساند الفصائل الفلسطينية في مواجهة الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، بهجمات صاروخية وجوية و”خيارات عسكرية أخرى”، حال تدخل الولايات المتحدة عسكريًا بشكل مباشر في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في القطاع.

ووافق الاتحاد الأوروبي، الاثنين، على إطلاق العملية البحرية العسكرية “أسبيدس” في البحر الأحمر لمواجهة هجمات الحوثيين في المنطقة، مؤكدًا أن “الهدف من هذه العملية الأمنية البحرية الدفاعية هو استعادة وحماية حرية الملاحة في البحر الأحمر والخليج”.وفي 12 يناير/كانون الثاني الماضي، بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا، هجومًا واسعًا على مواقع الجماعة في مدن يمنية عدة، على خلفية هجمات الجماعة في البحرين الأحمر والعربي.

المصدر: صحافة العرب

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى