Topسياسة

جوزيب بوريل: بدأت أرمينيا والاتحاد الأوروبي العمل على أجندة شراكة جديدة وطموحة

قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان في بروكسل، إن أرمينيا والاتحاد الأوروبي قررا بدء العمل على أجندة شراكة جديدة وطموحة.

وتابع: “يرسل هذا القرار إشارة قوية إلى اهتمامنا المتبادل بمرحلة استراتيجية جديدة من علاقتنا وسيقدم خريطة طريق ورؤية واضحة للمضي قدماً”، مضيفا أن “المستقبل يبدأ اليوم”.

ورحب بوريل بالخطوات التي اتخذتها أرمينيا في مكافحة الفساد، وحث أرمينيا على مواصلة مواجهة التحديات في مكافحة التمييز وخطاب الكراهية والمعلومات المضللة.

كما هنأ أرمينيا على انضمامها إلى العضو رقم 124 في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، ووصف ذلك بأنه “قرار مهم وشجاع للغاية”.

وقال بوريل: “ناقشنا أيضاً خيارات بدء حوار بشأن تحرير التأشيرات”، داعياً أرمينيا إلى تفعيل الإصلاحات من أجل إحراز تقدم في هذا الشأن.

وأكد مجدداً التزام الاتحاد الأوروبي بدعم مشاركة أرمينيا في مشروع كابل البحر الأسود ومشاريع التعاون الإقليمي الأخرى.

وبالتطرق إلى قضايا الأمن الإقليمي، أعرب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية عن قلقه بشأن عمليات إطلاق النار الأخيرة على الحدود. وقال بوريل: “هذا يظهر مرة أخرى الحاجة الملحة لسحب القوات، وهو أمر يدعمه الاتحاد الأوروبي منذ فترة طويلة”.

وأضاف: “اليوم يجب أن أكرر التزام الاتحاد الأوروبي الكامل بدعم السلام المستقر والدائم على أساس مبادئ السيادة وحرمة الحدود وسلامة الأراضي”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى