Topالعالم

مقتل 3 مهربين خلال إحباط الجيش الأردني تهريب مخدرات من سوريا

أكدت القوات المسلحة الأردنية مقتل ثلاثة مهربين وإصابة آخرين وضبط كميات كبيرة من المخدرات، في حين أُصيب أحد مرتبات قوات حرس الحدود اثناء الاشتباك، وأن حالته الصحية حرجة.

وصرَّح مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية اليوم (الأربعاء) بأن المنطقة العسكرية الشرقية، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية العسكرية وإدارة مكافحة المخدرات، أحبطت فجراً ضمن منطقة مسؤوليتها، محاولة تسلل وتهريب مواد مخدرة قادمة من الأراضي السورية.

وأكد البيان العسكري بأن العملية أسفرت عن مقتل ثلاثة مهربين وإصابة آخرين وضبط كميات كبيرة من المخدرات، وأنه تم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة. وصرَّح المصدر بإصابة أحد مرتبات قوات حرس الحدود اثناء الاشتباك مع المهربين وتطبيق قواعد الاشتباك وحالته الصحية حرجة.

وفي نهاية العام الماضي، شهد الأردن تطورا عند مواجهة خطر عصابات تهريب المخدرات، وهي عصابات مدعومة من مليشيات إيرانية ووحدات عسكرية محسوبة على النظام السوري. وجاء ذلك بعد أن واجهت القوات المسلحة الأردنية هجمات متزامنة من المهربين، لكنها مدعومة في العملية التي نفذت منتصف الشهر الماضي من العام الأخير من جماعات من الداخل الأردني فتحت النار من الخلف على القوة العسكرية التي صدت المهربين.

وكان الجيش في تلك العملية ألقى القبض على 9 مهربين، وقتل آخرين، ومع اعترافات تلك المجموعة من المقبوض عليهم بدأت تتكشف خيوط عمليات تهريب منظمة ولها حواضن في مناطق شرقي البلاد، الأمر الذي استدعى تنفيذ عمليات عسكرية نوعية. وأسفر ذلك عن إلقاء القبض على مجرمين مصنفين بالخطرين، وكميات ضخمة من المواد المخدرة والأسلحة، مادفع الجيش لتطوير مواجهته مع المهربين لجهة إلقاء القبض عليهم، واستدراجهم، بدلا من قتلهم من وراء الحدود.

المصدر: صحيفة الشرق الاوسط

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى