Topسياسة

إقامة تجمعات وفعاليات مختلفة في أكثر من 50 مدينة أوروبية لدعم حقوق أرمن آرتساخ (ناغورنو كاراباخ)‏

بحسب أرمنبرس… جمعت حركة “الأوروبيون من أجل آرتساخ” آلاف المؤيدين في جميع أنحاء أوروبا يومي 28 و29 يناير لإدانة سياسة التطهير العرقي التي تنتهجها أذربيجان في ناغورنو كاراباغ وتدعو الحركة إلى فرض عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي ضد أذربيجان وتدين سياسات التطهير العرقي والإبادة الجماعية في أذربيجان.

وتطالب بالإفراج الفوري عن أسرى الحرب والرهائن الأرمن وتدعو إلى الدفاع عن أرمينيا وخاصة محافظة سيونيك وتعرب عن تضامنها مع أرمن ناغورنو كاراباغ وتسعى إلى فرض عقوبات على أذربيجان والضمانات الدولية لهم ليعيشوا بحرية واستقلال في وطنهم ويصون حقوقهم الأساسية.
جرت مظاهرات وفعاليات “التعبئة الأوروبية” في 50 مدينة في جميع أنحاء أوروبا، مثل باريس وفيينا ولندن وهامبورغ وأثينا وستوكهولم وغيرها.
وحضر الكاتب التركي بينار سيليك المظاهرة في نيس بفرنسا وأعرب عن دعمها للأرمن في ناغورنو كاراباغ وقال أنه مستعدة للكفاح من أجل أرمينيا لأن العالم “عليه دين ويجب أن يدفعه لأرمينيا” وأضاف: “من خلال حماية أرمينيا، سنحمي العدالة والكرامة والسلام” وجرت مظاهرات في جورجيا أيضاً حيث تجمع المشاركون خارج مقر تمثيل الاتحاد الأوروبي في تبليسي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى