Topتحليلات

انخفضت حالات العنف الجسدي ضد الصحفيين في أرمينيا

كان عام 2023 عاماً صعباً بالنسبة لوسائل الإعلام الأرمنية، مليئاً بالأحداث المختلفة.. كان هناك تفاقم في الوضع الاجتماعي والسياسي، واحتجاجات حاشدة، منها حصار ناغورنو كاراباخ، والعدوان العسكري الذي شنته أذربيجان في سبتمبر/أيلول، ثم تم تهجير أكثر من 100 ألف من سكان آرتساخ قسراً… حسبما أفاد أرمنبرس.

كما كان العام أيضاً عاماً انتخابياً: أُجريت انتخابات مجلس حكماء يريفان. وبحسب التقرير السنوي الذي تنشره لجنة حماية حرية التعبير، فقد تم تسجيل أعمال عنف جسدي ضد ممثلي وسائل الإعلام، وضغوط مختلفة، وتهديدات، وتعبيرات عن الكراهية في الوضع الحالي.

صرح أشوت مليكيان، رئيس لجنة حماية حرية التعبير، أنه خلال العام، تم تسجيل مشاكل أيضاً فيما يتعلق بالقيود المفروضة على حرية المعلومات.

على الرغم من الوضع الصعب الذي شهدته البلاد، فقد لوحظ في عام 2023 انخفاض ملحوظ في عدد حالات العنف الجسدي ضد الصحفيين.. وفي عام 2023 تم تسجيل 6 حالات، أما في عام 2022 – 14 حالة.

وخلال العام، نشرت المنظمات الدولية “فريدوم هاوس”، و”هيومن رايتس ووتش”، و”مراسلون بلا حدود”، وكذلك وزارة الخارجية الأمريكية تقاريرها السنوية، والتي تناولت أيضاً حرية التعبير والنشاط الإعلامي في أرمينيا. وبشكل عام، تم تسجيل تحسن في الوضع في هذا المجال، لكن تمت الإشارة أيضاً إلى عدد من الإشكاليات المتعلقة بالتشريعات المنظمة للمجال الإعلامي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى