Topسياسة

يجب أن تتمكن أرمينيا من استخدام السكك الحديدية الأذربيجانية… الوزير آرارات ميرزويان

يأمل الجانب الأرمني أن تبدي أذربيجان نهجاً بنّاءً وأن تستمر المفاوضات والاجتماعات… صرح بذلك معالي وزير الخارجية لجمهورية أرمينيا أرارات ميرزويان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني في 10 يناير.

ورداً على سؤال حول عملية التفاوض مع أذربيجان، أشار الوزير إلى أن نهاية عام 2023 تميزت برفض باكو عقد اجتماعات على أعلى مستوى وعلى مستوى وزراء الخارجية. وهكذا رفض رئيس أذربيجان الاجتماع في غرناطة وبروكسل. وفي الوقت نفسه جرت اتصالات غير رسمية في طهران على مستوى وزراء الخارجية وعلى مستوى مجلسي الأمن.

وأشار الوزير إلى أنه “في الوقت نفسه، وفي أجواء غير بناءة، رأينا خطوات بناءة من باكو، على سبيل المثال، فيما يتعلق بالإفراج عن السجناء”، مضيفا أن الأطراف تبادلت المقترحات بشأن معاهدة سلام. وتم استلام المقترحات الأذربيجانية في نهاية ديسمبر، وأرسل الجانب الأرميني مقترحاته في 4 يناير.

وأكد ميرزويان أن هناك تخلفا ما من حيث المضمون في المقترحات الأذربيجانية. إلا أن الوزير يرى أن المهم ليس التراجع أو التقدم في مرحلة ما، بل ترسيخ المبادئ الأساسية التي ينبغي أن يرتكز عليها اتفاق السلام.

“لقد تم التعبير عن هذه المبادئ مرات عديدة: الاعتراف المتبادل بالسلامة الإقليمية دون تحفظات أو غموض. هذا سؤال يتطلب أقصى قدر من الوضوح. ويجب أن يحدد الاتفاق مبادئ واضحة ستتم على أساسها عملية ترسيم الحدود. أي أن هذه هي السلامة الإقليمية وحرمة الحدود ومبادئ ترسيم الحدود بين البلدين.. وأكد وزير الخارجية أن هذا ضمن خطة أولويات أرمينيا.

ووفقاً له، فإن عدم الوضوح هو سبب للتصعيد والاعتداءات المستقبلية، ويجب أن يكون اتفاق السلام بحيث لا يمكن التشكيك في الاستقرار في المستقبل.

وهناك مبدأ آخر، بحسب الوزير، يتعلق برفع الحظر عن الاتصالات الاقتصادية الإقليمية. “في نهاية المطاف، السلام ليس مجرد غياب إطلاق النار.. إنها الحدود المفتوحة وحركة البضائع والأشخاص. ومن الصعب أن نطلق على الوضع السلام عندما تظل أرمينيا تحت الحصار. ويجب أن يتم رفع الحجب أيضاً وفق عدة مبادئ، وهي معروفة أيضاً: سيادة الدول على الاتصالات، والمساواة، والمعاملة بالمثل.

وأكد وزير الخارجية أنه إذا كان لدى أذربيجان إمكانية الوصول إلى الاتصالات والسكك الحديدية الأرمينية، فيجب أن تكون أرمينيا أيضاً قادرة على استخدام السكك الحديدية الأذربيجانية.

وفيما يتعلق بالمفاوضات، أشار الوزير إلى أنها كانت دائماً واضحة. كان هناك وسطاء يدعمون أو يحاولون تقديم اقتراحات.. “نحن مهتمون بمواصلة عملية التفاوض. ونتوقع أن توافق باكو على مواصلة اللقاءات والمفاوضات في المستقبل”، مشيراً إلى أهمية عرض اليونان لدعم العملية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى