Topالعالم

إصابات مؤكدة في صفوف القوات الأمريكية بعد هجوم على قاعدة «العمر» شرقي سوريا

صباح اليوم الجمعة، في شرق سوريا أكدت المصادر أن هناك إصابات مؤكدة في صفوف جنود الجيش الأمريكي بعد هجوم المسيرات على قاعدة “العمر” شرقي سوريا. وقعت الإصابات في حقل النفط الواقع شرقي دير الزور، وتم نقل المصابين عبر الطائرات المروحية.

وأوضح المصدر أن المسيرات أصابت مباشرة مساكن الجنود في القاعدة، المعروفة بـ”القرية الخضراء”، وأشار إلى رصد مروحيات أقلعت من ساحة القاعدة وتوجهت شمالاً لنقل المصابين إلى قواعد أخرى ومشافي ميدانية تابعة للجيش الأمريكي. وتم التنقل بهم لتلقي العلاج، مع احتمال وجود قتلى.

وبحسب المصدر، هذه الإجراءات تتم عادة عند وجود إصابات أو حالات تستدعي نقلها إلى القواعد الأمريكية في محافظة الحسكة شمالاً أو حتى إلى مشافي شمال العراق… ورصدت طائرات مسيرة ومروحيات من “التحالف الأمريكي” في الأجواء بين مناطق السيطرة السورية والأمريكية شمال نهر الفرات.

كما نشرت قوات برية في منطقة الشحيل وذيبان المحيطة بالقاعدة في ريف دير الزور الشرقي بعد الهجوم الجوي الذي تعرضت له القاعدة.

الهجوم الذي نفذته طائرات مسيرة من قبل “المقاومة الإسلامية في العراق” استهدف حقل العمر النفطي الذي يحتضن قوات أمريكية ويعتبر أكبر قاعدة أمريكية في سوريا، مما أسفر عن وقوع إصابات.

المصدر: بوابة الاخبار اليوم

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى