Topسياسة

قداسة كاثوليكوس آرام الأول يعرب عن دعمه للجالية الأرمنية في القدس فيما يتعلق بالهجوم على “حديقة الأبقار”

أفاد كاثوليكوس بيت كيليكيا الكبير بأنه أدان قداسة آرام الأول الهجوم العنيف على الحي الأرمني والبطريركية الارمينية في القدس.

وبحسب المصدر، يتابع الكاثوليكوس، من خلال ممثلي مجلس الكنائس العالمي الموجود في جنيف والقدس، عن كثب الوضع المقلق الذي نشأ حول بطريركية الأرمن في القدس.

وبحسب الرسالة التي نشرتها البطريركية والمرفقة أدناه:

قامت مجموعة شباب نحو 30 شخصا مجهولين بمهاجمة المصلين ومكتب البطريركية، تعبيراً عن احتجاجهم على الخطوات القانونية التي اتخذتها البطريركية بشأن “حديقة البقر”.. ونتيجة لذلك هناك جرحى وأضرار مادية.

وكعادتها، تعرب كاثوليكوسية بيت كيليكيا الكبير عن دعمها الكامل للبطريركية الأرمنية في القدس وللطائفة الأرمنية، وتدعو أبناء شعبها إلى الدفاع عن حقوق البطريركية وأمنها.

وفي 28 كانون الأول/ديسمبر، الساعة 12:40 ظهراً، هاجم حوالي 30 إرهابياً يرتدون ملابس سوداء وأقنعة، مسلحين بالعصي وقنابل الغاز المسيل للدموع ووسائل أخرى الحي الأرمني في منطقة “حديقة البقر” في القدس من أجل إلحاق الأذى بهم وطردهم من المنطقة وبغرض التخويف.

وأثناء الهجوم بدأوا برشق الأرمن بالحجارة. وقاتل الشباب الأرمن ورجال الدين الأرمن المتفاجئون، واستجابوا بشكل مناسب وسيطروا على المنطقة حتى قدوم رجال شرطة المدينة القديمة الواقعة على بعد 200 متر.

وذكرت بطريركية القدس أن كهنة وطلاب الأكاديمية اللاهوتية الأرمينية وأرمن محليين أصيبوا بجروح خطيرة. وتم القبض على شابين أرمينيين بعد الهجوم.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى