Topسياسة

تدمير الهندسة المعمارية في ناغورنو كاراباخ

تحدثت دورية “ميدوزا” عن تدمير المعالم المعمارية في ناغورنو كاراباخ بعد عدوان أذربيجان واحتلال أراضيها لاحقاً… حسبما أفاد نيوز أرمينيا.

وعلى وجه الخصوص، كتبت الصحيفة أنه خلال العدوان المسلح على آرتساخ ناغورنو كاراباخ في 19 سبتمبر، بدأت أذربيجان بقصف كامل أراضيها، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت. ورغم أن وكالات الأنباء نشرت صوراً ومقاطع فيديو لمنازل سكنية مدمرة بعد الهجوم على المدينة، إلا أن ممثلي الأمم المتحدة، الذين جاءوا إلى هنا بعد أسبوعين، ذكروا أنهم لم يروا أي دمار كبير في ستيباناكيرت… نتيجة للهجوم، غادر قسراً جميع السكان الأرمن آرتساخ.

وسرعان ما ظهرت معلومات جديدة عن الخسائر.. ويشير فريق التراث القوقازي (CHW)، وهي منظمة أسسها علماء آثار أمريكيون، والتي تراقب حالة الآثار من خلال صور الأقمار الصناعية وغيرها من البيانات المفتوحة، إلى أن انهيار المقابر الأرمنية استمر في خريف عام 2023. ومنذ عام 2020، تأثر ستة منهم في إقليم كاراباخ. ولوحظت الأضرار الأخيرة التي لحقت بالمقبرة الأرمنية في مدينة شوشي.

بالإضافة إلى ذلك، أثناء البناء في شوشي، تعرضت أنقاض كنيسة السيدة العذراء المبنية في عام 1838 في ميغريتسوتس للتخريب.. وفي صورة الأقمار الصناعية التي التقطت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، يمكن ملاحظة أن أساسات المبنى قد تم نقلها، ربما بمساعدة معدات ثقيلة، وأن الموقع “تحول إلى مكب نفايات”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى