Topسياسة

باشينيان: لا يزال الاتحاد الاقتصادي الأوراسي لا يملك سوقاً موحداً للتحكم الرقمي في موارد الطاقة وأحمالها

في اجتماع المجلس الاقتصادي الأوراسي الأعلى في سان بطرسبرغ، قال رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان أنه لم يحل الاتحاد الأوراسي بعد مشاكل إنشاء سوق موحدة لموارد الطاقة والتحكم الرقمي في الأحمال.

وأكد أن الجانب الأرمني يرحب بتوقيع اتفاقية كاملة الشكل بشأن التجارة الحرة مع إيران، الأمر الذي سيساعد في تطوير العلاقات الاقتصادية واللوجستية مع إيران وإنشاء أساس تعاقدي متين للمشاريع المشتركة.

وبحسب قول باشينيان، فإن عدم اتخاذ قرارات بشأن سوق الطاقة الموحد هو أحد المشاكل الأساسية العديدة التي تراكمت في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وأضاف باشينيان في هذا السياق أن أرمينيا مستعدة لاتخاذ نهج مرن لضمان توازن مصالح دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي بشأن القضايا التي لم يتم حلها، من أجل الاستخدام الأمثل لإمكانات أسواق الطاقة المشتركة للاتحاد. وفي الوقت نفسه، أشار إلى ضرورة توسيع التعاون في مجال كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.

ووفقاً لـ باشينيان، هناك قضية أخرى مهمة وهي تطبيق التقنيات الرقمية في العمليات التجارية بمشاركة مجتمعات تكنولوجيا المعلومات في الدول الأوراسية الخمس. وهو ذو أهمية خاصة في ضوء التطبيق العملي للذكاء الاصطناعي، الذي يفتح فرصاً جديدة لمزيد من جمع البيانات التشغيلية والتحليل الفعال للنشاط الاقتصادي.

وبحسب قول باشينيان، فإن إدخال نظام رقمي فعال لمراقبة البضائع أمر مهم بشكل خاص بالنسبة لأرمينيا، التي ليس لديها حدود مشتركة مع بقية دول الاتحاد. وهذا يخلق بعض الصعوبات والتكاليف الاقتصادية للتجارة الأرمينية، ولكنه في الوقت نفسه يمثل فرصة فريدة للاتحاد الاقتصادي الأوراسي بأكمله.

وتابع باشينيان: “إذا نجحنا في المرور السلس للبضائع عبر حدود الدولة مع الحد الأدنى من الإجراءات وعمليات التفتيش باستخدام التقنيات الحديثة، فسوف نحصل على فرصة فريدة لتطوير علاقات الاتحاد الاقتصادي الأوراسي مع الدول الثالثة المهتمة”.

كما رحب بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة واسعة النطاق للاتحاد الاقتصادي الأوراسي مع إيران، والتي ستساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية واللوجستية وستسمح بوضع أساس تعاقدي متين في إطار برامج التنمية المشتركة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى