Topالعالم

الصحة العالمية: الجوع الحاد يفتك بسكان غزة

بحسب “العربية”، فيما يستمر التصعيد والاقتتال العنيف في قطاع غزة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة، أكد المدير العام لمنظّمة الصحّة العالمية تيدروس أدهانوم على ضرورة زيادة المساعدات الغذائية والطبّية بشكل فوري لسكان شمال غزة.

وقال أدهانوم إن أفراد مهمة مشتركة للمنظمة ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” لمسوا شعوراً متفاقماً باليأس بسبب الجوع الحاد، عندما تفقّدوا أربعة مستشفيات في شمال القطاع من بينها مستشفى الشفاء.

وأضاف أن النازحين الذين لجأوا إلى مستشفى الشفاء يعانون من الجوع، محذّراً من أن خطر المجاعة حقيقي كما هو الحال في جميع أنحاء غزّة.

وأكد أن المنظمة ستواصل دعم قدرات مستشفى الشفاء والمرافق الصحية الأخرى في القطاع حتى تتمكن من توفير الرعاية الطبية، مطالباً بوقف فوري لإطلاق النار.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” حذرت من أن خطر الموت من الجوع أصبح “حقيقيا” في غزة.

وأوضحت “يونيسيف” أيضا أن الأطفال والأسر يواجهون العنف والحرمان، داعية إلى تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل سريع وآمن دون عوائق.

وقالت “يونيسف” إن أكثر من 80% من الأطفال في قطاع غزة يعانون فقرا غذائيا حادا، وذلك في ظل ما يعانيه القطاع من حرب وحصار على مدار نحو 80 يوما.

وحذرت المنظمة من أن تقديراتها تشير إلى أنه “في الأسابيع المقبلة، سيعاني ما لا يقل عن 10 آلاف طفل دون سن الخامسة من أشد أشكال سوء التغذية تهديدا للحياة، والمعروف باسم الهزال الشديد، وسيحتاجون إلى أغذية علاجية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى