Topسياسة

الرئيس الإيراني يعرب عن دعمه لفتح قنوات الاتصال في القوقاز على أساس مبدأ وحدة الأراضي والسلامة الأقليمية

أعرب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي، في اتصال هاتفي مع رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان، عن دعمه لأي إجراء يهدف إلى فتح قنوات اتصال في منطقة القوقاز والذي سيرتكز على مبدأ السيادة والسلامة الإقليمية لجميع الدول… حسبما أفادت الخدمة الصحفية في رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
ورداً على خطة الحكومة الأرمينية لتطوير اتصالات الطرق والسكك الحديدية بين البلدين وكذلك دول المنطقة قال رئيسي: “إن جمهورية إيران الإسلامية تدعم أي عمل ومنصة لفتح قنوات الاتصال والبنية التحتية مع منطقة القوقاز، مع احترام المصالح الوطنية لجميع الدول ومبدأ السيادة والسلامة الإقليمية وتقييمه كخطوة فعالة نحو تعزيز السلام وتأمين مصالح جيرانها”.

كما أعرب رئيسي عن ارتياحه لتطور العلاقات بين أرمينيا وإيران وتنفيذ الاتفاقيات وشدد على أن منطقة القوقاز منطقة مهمة حيث هناك حاجة للسلام.
وقال: “إن السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه القوقاز ثابتة، ويجب الحرص على ألا تصبح منطقة القوقاز ساحة تنافس لدول غير إقليمية ويتم حل قضاياها من قبل دول المنطقة، وثمن رئيسي عقد الاجتماع في طهران بصيغة 3+3 باعتباره خطوة بناءة في اتجاه تعزيز العلاقات والتعاون الإقليمي، فضلاً عن تنظيم العلاقات بين دول المنطقة.
وبحسب المصدر، وصف رئيس الوزراء الأرميني السيد باشينيان نمو الاتصالات بين مسؤولين رفيعي المستوى في إيران وأرمينيا بأنه لدى البلدين الرغبة في تطوير العلاقات الثنائية بشكل شامل، كما ناقش الجانبان القضايا المتعلقة بموضوعات جدول أعمال العلاقات الأرمنية الإيرانية وأشير إلى تنفيذ الاتفاقيات الثنائية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى