Topالعالم

غارات إسرائيلية مكثفة على مناطق متفرقة من غزة.. والاحتلال يعلن مقتل ضابط في جنوب القطاع

بحسب “صوت الغد”، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شن غارات مكثفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة لليوم الـ75 على التوالي، ما تسبب في استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين في الساعات الأولى من صباح الأربعاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2023، فيما أعلن الاحتلال مقتل ضابط في اشتباكات مع المقاومة جنوبي القطاع.

حيث واصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهداف منطقة جباليا شمالي قطاع غزة بالأحزمة النارية، واستهدفت مناطق متفرقة في دير البلح وسط القطاع، كما نفذ طيران الاحتلال غارات عنيفة استهدفت وسط وغرب مدينة خان يونس، حيث استشهد طفل وجرح آخرون.

بينما ذكرت تقارير فلسطينية أن المقاومة تخوض اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال في منطقة المغراقة شمال النصيرات وسط قطاع غزة، كما كشفت عن اشتباكات ضارية بين عناصر المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال وسط خان يونس.

بينما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، مقتل ضابط برتبة نقيب في مواجهات جنوبي قطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد الجنود والضباط القتلى المعلن إلى 465، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، و133 منذ بدء العملية البرية للاحتلال على قطاع غزة.

مساء الثلاثاء 19 ديسمبر/كانون الأول، استشهد 13 مواطناً وأصيب آخرون، في قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي منزلاً في دير البلح وسط قطاع غزة. كما استشهد 15 مواطناً وأصيب آخرون في قصف طيران الاحتلال منزلاً لعائلة حمدان غرب خان يونس، جنوب القطاع.

فيما قصفت مدفعية الاحتلال أحياء التفاح والدرج والشجاعية شرق مدينة غزة، كما قصف طيران الاحتلال منزلاً قرب بركة الشيخ رضوان في المدينة.

كما أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أعدمت أكثر من 13 مواطناً قرب برج الجلاء في غزة، وأصابت آخرين بجروح خطيرة وتركتهم ينزفون على الأرض، أمام أعين الأطفال والنساء، الذين أرسلوا مناشدات للصليب الأحمر الدولي وطواقم الإسعاف لإنقاذهم وإخراجهم من المكان.

حيث أفادت المصادر الطبية بأن نحو 100 شهيد ومئات الجرحى وصلوا إلى المستشفيات خلال الساعات الأخيرة، جراء المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال في مختلف أنحاء قطاع غزة.

بينما استشهد 50 مواطناً وأصيب آخرون في قصف لطيران الاحتلال الإسرائيلي على برجين سكنيين في حي الرمال بمدينة غزة.

وأفادت مصادر محلية بأن طواقم الإسعاف والإنقاذ ومواطنين انتشلوا جثامين 50 شهيداً على الأقل، و12 مصاباً من تحت أنقاض البرجين السكنيين، وما زالت المحاولات متواصلة لانتشال 50 مفقوداً من تحت الأنقاض.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى