Topسياسة

وزير خارجية إستونيا يُلمّح لأرمينيا الطريق نحو الاتحاد الأوروبي ‏

دعا وزير خارجية جمهورية إستونيا مارغوس تساخكنا إلى “التوضيح والشرح للشعب الأرمني أن هناك طريقاً لحياة أكثر ازدهاراً”.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد في يريفان مع وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان، أشار وزير الخارجية الإستوني إلى مسألة تحرير نظام التأشيرات مع الاتحاد الأوروبي والاستعداد للعمل من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.. ووفقاً له، فإن هذا الموضوع معقد، وسوف يستغرق عشرات السنين، لكنهم على استعداد للمساعدة في تدريب الموظفين المعنيين.

وشدد تساخكنا على أن فكرة دعم الدول على طريق الديمقراطية لها أهمية وجودية لدول الاتحاد الأوروبي.. وقال وزير الخارجية الإستوني إن الأخيرة تعلم أن قرارات التوسيع لا تتعلق بأوكرانيا ومولدوفا فحسب، بل أيضاً بتلك الدول التي كانت تنتظر تطوير طريقها منذ عقود، مضيفاً أن هناك أيضاً خطوات عملية إلى جانب البيانات السياسية. ووفقاً له، فإن الأمر يتعلق بالدول التي ترغب في تطوير ديمقراطيتها، وأرمينيا واحدة منها. وقال إن أرمينيا لديها قادة أقوياء للغاية.

وقال تساخكنا: “كل شيء صعب وهم يعرفون ذلك”… لا يتعلق الأمر بالاستقرار فحسب، بل يتعلق أيضاً بالشرح للشعب الأرمني أن هناك مخرجاً، وهناك طريقة لحياة أكثر ازدهاراً، حسبما تابع وزير الخارجية الإستوني، مشيراً كمثال إلى أن مستوى المعيشة في بلده البلد الآن مختلف تماماً عما كان عليه قبل بضع سنوات. وقال إنه من الممكن إذا اتبع المرء قواعد الديمقراطية وإرادة التحرر وتنفيذ الإصلاحات حتماً ستتحسن الحياة.

وقال الوزير الاستوني إن الإستونيين مستعدون لتقديم المساعدة في حدود قدراتهم، مشدداً على أهمية رسالة الاتحاد الأوروبي بشأن التوسع في المنطقة. لقد حان الوقت لكي يتخذ الزعماء قراراً، ونأمل أن يحدث ذلك.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى