Topسياسة

وزير الخارجية الأرميني يُقدم مشروع “ملتقى طرق السلام” إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

أصدرت وزارة الخارجية الأرمينية بياناً أشارت فيه إلى أنه خلال الاجتماع الذي عقد بصيغة مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، قدّم وزير خارجية أرمينيا أرارات ميرزويان بالتفصيل البرامج الحالية للشراكة بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي، والخطوات الرامية إلى مواصلة التوسع والتعميق، فضلا عن رؤية جمهورية أرمينيا لتحقيق الاستقرار الدائم والسلام في المنطقة.

وعرض وزير خارجية جمهورية أرمينيا التقدم والإنجازات التي حققتها الإصلاحات الديمقراطية في جمهورية أرمينيا، وتطرق إلى عدداً من المسائل الرئيسية للحوار السياسي والأمني ​​بين أرمينيا والاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي في جمهورية أرمينيا.

ومن بين احتمالات تعميق الشراكة بين جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي، في سياق الاتصالات الشعبية، وفي سياق تقريب أرمينيا من الاتحاد الأوروبي، أكد أرارات ميرزويان على أهمية القرار النهائي بشأن بدء الحوار بشأن تحرير التأشيرات.

وتطرق وزير خارجية جمهورية أرمينيا أيضاً إلى جدول أعمال أرمينيا والاتحاد الأوروبي في المجال الاقتصادي وغيرها من المجالات، بما في ذلك شمولية المبادرات الإقليمية وإمكانية انضمام جمهورية أرمينيا إلى كابل كهرباء البحر الأسود.

واستمراراً للموضوعات ذات الأهمية الإقليمية، عرض ميرزويان جهود جمهورية أرمينيا الرامية إلى إحلال السلام في المنطقة، وعملية تطبيع العلاقات مع أذربيجان والتوجهات الرئيسية لمشروع معاهدة السلام التي تتماشى مع المبادئ المعروفة.

تطرق أرارات ميرزويان إلى مشروع “ملتقى طرق السلام” الذي طورته حكومة جمهورية أرمينيا ومكوناته الفردية، مشدداً على أهمية البرنامج ليس فقط لجنوب القوقاز، ولكن أيضاً للمنطقة الأوسع.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى