Topسياسة

كيفورك بابويان: تدور معاهدة السلام حول حقيقة أنه لن يكون هناك أي انتقام

بحسب “أرمنبريس”، في محادثة مع الصحفيين، تطرق رئيس اللجنة الدائمة المعنية بالمسائل المالية والائتمانية والميزانية التابعة للبرلمان الأرميني كيفورك بابويان إلى تصريحات الجانب الأذربيجاني بأنه من أجل إبرام معاهدة سلام مع أرمينيا، هناك حاجة إلى ضمانات لعدم الانتقام. واعتبر بابويان هذه التصريحات غير منطقية.

وقال: “أعتقد أن معاهدة السلام تتعلق بحقيقة أنه لن يكون هناك أي أعمال انتقامية. إذا كان يجب أن تكون هناك عمليات انتقامية، فما هي معاهدة السلام؟

يجب أن نفهم أنه إذا أردنا تعزيز جمهورية أرمينيا، وأن تكون لها دولة هنا لفترة طويلة، وأن تحصل على الاستقلال، فإن هذا الطريق يمر مباشرة من خلال الحوار مع الجيران، ومعاهدة السلام هي ضرورية بالنسبة لهم كما هي ضرورية بالنسبة لنا”.

وأشار النائب إلى أنه بعد إبرام معاهدة السلام، يتصور التكامل على جميع المستويات، وتطوير العلاقات الاقتصادية، والازدهار، وزيادة كبيرة في مستوى المعيشة في جنوب القوقاز.

وتابع بابويان: “السلام الذي تخيلناه لا يوجد فيه شيء من هذا القبيل”.

ووفقاً له، إذا أعلنت أرمينيا أنها تستعد للانتقام، فهذه طريقة مباشرة لكي لا تكون أرمينيا.

وأضاف: “وستكون هناك قوى خارجية ستثير مثل هذه المشاعر ومثل هذه المفردات في أرمينيا، لأن تلك القوى لا تحتاج إلى وجود أرمينيا. إن سياسة استخراج الكستناء بأيدي شخص آخر هي سياسة منطقية جداً بالنسبة لتلك القوى. ويجب ألا نصبح أداة في أيدي دول ثالثة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى