Topسياسة

رئيس الجمعية الوطنية الارمينية يتوقع بتوقيع معاهدة سلام مع أذربيجان بحلول نهاية العام

أشار رئيس الجمعية الوطنية في أرمينيا ألين سيمونيان إلى إمكانية توقيع معاهدة سلام مع أذربيجان بحلول نهاية العام.

صرّح بذلك السيد سيمونيان في مؤتمر صحفي في البرلمان، أنه إذا رغبت أذربيجان في ذلك، يمكن إبرام العقد في غضون 5-10 أيام، إذا لم تقم أذربيجان بتأخير العملية.

بحسب سيمونيان، “إذا رغبت أذربيجان، يمكن توقيع العقد خلال 10 أيام أو أقل… لقد أرسلنا الآن مقترحاتنا السادسة، وقد تم إنجاز ما يكفي من العمل. إذا لم يغير الجانب الأذربيجاني أي شيء، ولم يقدم اقتراحاً جديداً، فمن الممكن بالطبع إبرامه في غضون أيام قليلة”.

وفي إشارة إلى تصريح الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بأنه من الممكن إحلال السلام دون معاهدة سلام، مثل روسيا مع اليابان، أجاب سيمونيان بأن الرئيس الأذربيجاني ضرب مثالاً سيئاً للغاية.

“لا أعتقد أن المشكلة الإقليمية التي تطرحها اليابان على روسيا والمشكلة التي نواجهها متطابقتان.. لا أعرف لماذا أعطى مثل هذا المثال، أنا مندهش، أما بالنسبة لمعاهدة السلام، فنعم، يمكن تحقيق السلام إذا بدأ رئيس أذربيجان بخطوات إيجابية، على سبيل المثال، غيّر خطابه، وجاء إلى الاجتماعات التي يتم تنظيمها على منصات مختلفة وأعاد التأكيد على ما قاله خلال الاجتماعات”. قدمت أرمينيا مقترحاتها السادسة إلى الجانب الأذربيجاني فيما يتعلق بنص معاهدة السلام. وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في 6 ديسمبر أنهم يدرسون المقترحات التي قدمتها أرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى