Topسياسة

مقرر الأمم المتحدة: أذربيجان تُخطط لإزالة كافة العلامات المادية لوجود الأرمن في ناغورنو كاراباخ

بحسب “1lurer.am “، نشرت سفارة أرمينيا في سويسرا، وهي أيضاً الممثل الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، رسالة المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بقضايا الحقوق الثقافية حول حالة الأماكن الثقافية والدينية المهمة في ناغورنو كاراباخ.

وفي رسالة إلى أذربيجان، أعرب المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحقوق الثقافية عن قلقه إزاء “التدمير والاستيلاء المستمر على الأماكن والممتلكات التاريخية والثقافية والدينية الأرمنية الهامة، وإعادة التفسير المنظم لتاريخ ناغورنو كاراباخ من أجل محو آثار وجود الأرمن، وكذلك فيما يتعلق بالتمييز ضد الأرمن في المنطقة والقمع الذي يتم تنفيذه والذي ينتهك المعايير الدولية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

وقال مقرر الأمم المتحدة: “إنني قلق بشكل خاص بشأن الادعاءات بأن الهجمات المشتركة على الأشخاص والآثار والرموز، وتزييف التاريخ، ومحو أسماء الأماكن، والأحاديث السلبية عن الأرمن يمكن أن تتحول إلى تطهير ثقافي”.

وأكد أن محكمة العدل الدولية والبرلمان الأوروبي ومجلس أوروبا أعربوا عن قلقهم إزاء الأيديولوجية التي تتطور في أذربيجان، والتي تحاول تقديم التراث الثقافي الأرمني على أنه تراث “ألبان القوقاز”، وكذلك إزاء الاتجاه التحريفي لإنكار التراث الأرمني.

وجاء في رسالة المقرر: “إن الغالبية العظمى من خبراء الفن والعمارة والآثار في المنطقة رفضوا الادعاءات التحريفية باعتبارها كاذبة”. وأكد المقرر الخاص للأمم المتحدة أنه “منذ 12 كانون الأول ديسمبر 2022، تم إغلاق ممر لاتشين الذي يربط ناغورنو كاراباخ بأرمينيا، في انتهاك للالتزامات التي تعهدت بها أذربيجان في إعلان وقف إطلاق النار الثلاثي الصادر في 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020 (الفقرة 6). ونتيجة لإغلاق الطرق، تم عزل 120 ألف شخص وحرمانهم من مختلف السلع والخدمات، مما خلق أزمة إنسانية وكانت له عواقب مدمرة. وبالتالي فإن الأزمة ستكون مظهراً مباشراً للنهج التمييزي الذي تتبعه أذربيجان تجاه الأرمن. وبمجرد تطهير المنطقة من العرقية الأرمنية، سيتم التأكيد على أن أذربيجان تخطط للمزيد للقضاء على جميع العلامات المادية للوجود الأرمني”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى