Topالعالم

سواحل رفح وخان يونس.. زوارق إسرائيلية تقصف جنوب غزة

بحسب “العربية”،  وسط استمرار القصف الإسرائيلي على كافة مناطق قطاع غزة منذ انهيار الهدنة المؤقتة التي استمرت أسبوعا بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، جددت إسرائيل ضرباتها اليوم الاثنين على المناطق الجنوبية.

فقد قصفت زوارق إسرائيلية سواحل مدينتي رفح وخان يونس جنوبي غزة، وفق ما نقلت سائل إعلام فلسطينية.

فيما أكد الجيش الإسرائيلي أن قواته البرية تواجه مقاتلي حماس في كافة المناطق، في أوضح إشارة حتى الآن على بدء الهجوم البري المقرر على جنوب القطاع المكتظ بالنازحين.

اشتباك في الجنوب

وكانت حماس أعلنت بوقت سابق أن مقاتليها اشتبكوا مع قوات إسرائيلية على بعد كيلومترين تقريبا من مدينة خان يونس.

في حين أكد سكان بخان يونس، أن بوسعهم سماع دوي نيران الدبابات، معربين عن خشيتهم من هجوم إسرائيلي بري جديد، بعد أن انتقل مئات الآلاف منهم إلى المدينة للفرار من هجمات سابقة في الشمال، وفق رويترز

كما أضافوا أن الدبابات قطعت الطرق التي تصل خان يونس بدير البلح في وسط غزة، ما يقسم القطاع إلى ثلاث مناطق.

تأتي تلك التطورات بعدما طالب الجيش الإسرائيلي من السكان في خان يونس إخلاء بعض المناطق في المدينة وبالقرب منها، ونشر خريطة توضح الملاجئ التي ينبغي لهم التوجه إليها إلى الغرب من المدينة وصوب الجنوب نحو رفح المتاخمة لمصر.

وفيما بدأ الكثير من السكان حزم أمتعتهم، أكدوا أن المناطق التي أُمروا بالتوجه إليها واقعة تحت الهجوم!

وكان مستشفى مجمع ناصر الطبي في خان يونس استقبل مزيدا من الجرحى في الساعات الأولى من اليوم الاثنين، بعد أن تعرضت المدينة خلال الساعات الماضية “لعشرات الغارات الجوية والأحزمة النارية، خاصة المنطقة الشرقية وسط المدينة”.

فيما أدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل 70 على الأقل ومئات الجرحى، غالبيتهم من الأطفال والنساء، تم نقل أعداد كبيرة منهم إلى مستشفيي الأوروبي وناصر، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى