Topسياسة

التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط أثرت بشكل مباشر على أسلوب حياة المجتمعات الأرمنية

شاركت سفيرة سورية في أرمينيا د. نورا أريسيان في مؤتمر بعنوان (الأرمن في الدول العربية في الشرق الأوسط)، في أكاديمية العلوم الوطنية في أرمينيا، بدعوة من مدير معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية السيد كور ماركاريان ومديرة قسم الدول العربية الدكتورة ليليلت هاروتيونيان.

وتناول المؤتمرون في كلماتهم وضع الأرمن في سورية ومصر والعراق ولبنان والإمارات.

خلال المؤتمر الذي نظم في الأكاديمية الوطنية للعلوم في جمهورية أرمينيا، ذكر السفير بولاديان أنه من الضروري اليوم على الأقل الحفاظ على الموجود قدر الإمكان، وفي هذا الشأن، يعد دعم أرمينيا لمواطنينا الذين ما زالوا يعيشون في دول الشرق الأوسط أمراً مهماً للغاية ولذلك فإن قضية الأمن تعتبر من أهم القضايا المطروحة على جدول الأعمال.

“لا تزال منطقة الشرق الأوسط منطقة حيوية بالنسبة لنا، حيث يعيش جزء كبير من الارمن. عندما نتحدث عن المجتمعات الأرمنية التي تشكلت بعد الإبادة الجماعية الأرمنية والعلاقات الأرمنية العربية بشكل عام، فإن الحقيقة التاريخية المتمثلة في أن هذه العلاقات لها تاريخ يمتد لأكثر من ألفي عام. طوال تلك الفترة، تم إنشاء علاقات دافئة للغاية. وبعد الإبادة الجماعية، بالطبع، هاجر العديد من مواطنينا ووجدوا خلاصهم في دول الشرق الأوسط، وخاصة سوريا ولبنان والعراق”.

بدورها أكدت السفيرة فوق العادة والمفوضة للجمهورية العربية السورية لدى جمهورية أرمينيا د. نورا أريسيان على طريقة الأكاديمية في طرح المواضيع المتعلقة بالأرمن في المهجر للتداول العلمي وجعلها موضوعاً للنقاش على هذا المستوى.

“انطلاقاً من حقيقة أن الجاليات الأرمنية في الدول العربية في الشرق الأوسط تختلف عن بعضها البعض من حيث حياتها اليومية ووضعها الحالي، فمن الضروري اعتبار الجاليات الأرمنية كيانات منفصلة وإظهار نهج خاص لها.. ومع ذلك، فإن هذه المجتمعات لديها العديد من القواسم المشتركة، ويرجع ذلك إلى ظروف مواجهة التحديات القائمة.

وركزت السفيرة بشكل خاص على السياسة التي تنتهجها سوريا، مؤكدةً أن السلطات المحلية دعمت الأرمن المحليين منذ عشرات السنين وما زالت تدعمهم حتى اليوم… إن الحكومة السورية تدرك بعمق حقيقة أن هذا البلد العربي يتميز في المقام الأول بتعدديته الثقافية، لذا فهي تتصرف على أساس هذا المبدأ. أحد الأمثلة على دعم المجتمع الأرمني هو توفير أنشطة متواصلة للمنظمات الأرمنية والمدارس والهياكل الوطنية والدينية على مستوى الدولة. ومن المؤكد أن دعم أرمينيا مهم في هذا الشأن. ووفقاً لـ أريسيان، فإن المجتمعات الأرمنية في الشرق الأوسط لها الحق في البقاء، ويمكن أن تكون تصرفات الحكومة السورية في مساعدتهم نموذجاً يحتذى به للعديد من البلدان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى