Topسياسة

إذا كان هناك عدم يقين في قرار المحكمة الدولية، فإن أذربيجان ستستفيد منه حتماً

حذرت أرمينيا منذ أشهر من أن أذربيجان تستعد للتطهير العرقي… ويؤسفني أن أبلغكم أن هذا أصبح حقيقة. أعلن بذلك يغيشي كيراكوسيان، ممثل أرمينيا للشؤون القانونية الدولية، متحدثاً أمام محكمة العدل الدولية أثناء النظر في شكوى أرمينيا ضد أذربيجان… حسبما أفاد نيوز أرمينيا.

وذكر كيراكوسيان بأنه في 19 سبتمبر، شنّت أذربيجان هجوماً واسع النطاق على ناغورنو كاراباخ، ثم فتحت بشكل ساخر ممر لاتشين لأول مرة في الحصار الذي دام 9 أشهر، حتى يتمكن أرمن كاراباخ من مغادرة المنطقة التي عاشوا فيها لعدة قرون… “الآن لا يوجد هناك أرمن”.

وإذا لم يكن هذا تطهيراً عرقياً، فأنا لا أعرف ما هو التطهير العرقي… سيقول ممثل أذربيجان إنه مستعد للسلام وما إلى ذلك. لكنه قال نفس الشيء منذ 9 أشهر، ثم بدأ حصاراً وشن هجوماً وحشياً وطُرد الأرمن من أرض أجدادهم.

ستقول أذربيجان إنها مستعدة لعودة الأرمن، لكنهم قالوا نفس الشيء بعد الحرب 44 يوماً. ولم يُسمح لأي أرمني بالعودة إلى الأراضي المحتلة.. وسوف يعد باحترام حقوق وأمن السكان الأرمن. لكن أذربيجان قدمت وعودا مماثلة في الماضي، وهذا لم يمنعها من انتهاك الاتفاقيات الدولية.

منذ سبتمبر 2020، اتخذت أذربيجان خطوات في اتجاه التطهير العرقي بحق الأرمن. وقد فعل ذلك بالتوازي مع مناقشة الدعوى الأرمنية في هذه المحكمة. ولم يوقف المجتمع الدولي العملية. سيتم تحديد مسؤولية أذربيجان من خلال نتائج المناقشة في هذه المحكمة. ولكن لا يزال هناك وقت الآن لمنع هجرة الأرمن التي لا رجعة فيها.

لقد تم اختطاف العديد من الأشخاص واحتجازهم بشكل غير قانوني في السجون في أذربيجان. إن استهزاء باكو لا يعرف حدوداً… وتدعي أذربيجان أن مطالب أرمينيا تنتهك القوانين وتتهم يريفان بزعم أنها ضد إحلال السلام في المنطقة وغير مهتمة بعملية تطبيع العلاقات.

إن سلوك أذربيجان يتناقض مع القوانين الدولية.. وقد أظهر مراراً وتكراراً استعداده لتضليل المجتمع الدولي. وحدها الإجراءات المؤقتة للمحكمة يمكنها وقف التطهير العرقي في المنطقة ومحاولات محو الأثر الأرمني، كما حدث في ناخيتشيفان، فضلاً عن حماية قادة كاراباخ السابقين من الأعمال غير القانونية في باكو.

ولكن إذا كان هناك عدم يقين في قرار المحكمة، فإن أذربيجان ستستفيد منه حتماً. وقال: “نحن نتقدم بطلب إلى المحكمة للمرة الثالثة”.

تجدر الإشارة إلى أن جلسات الاستماع في شكوى أرمينيا ضد أذربيجان قد بدأت في محكمة العدل الدولية. ويمثل موقف أرمينيا 5 ممثلين.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى